آخر المستجدات

التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات العليا تمدد إضرابها للأسبوع الثاني…

هشام بنعريجة

تخوض التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات العليا لموظفي وزارة التربية الوطنية إضرابا وطنيا من 02 إلى 07 دجنبر 2019 وذلك للمطالبة بالترقية وتغيير الإطار بالشهادات العليا دون قيد أو شرط.
بدأت التنسيقية إضرابها الممركز بالرباط يوم الإتنين 02 دجنبر 2019 وذلك من خلال تجسيد شكل نضالي تصعيدي يتمثل في اقتحام مقر وزارة التربية الوطنية.
أما يوم الثلاثاء 03 دجنبر 2019 اختار مناضلات ومناضلو التنسيقية اقتحام مقر الموارد البشرية التابع لوزارة التربية تعبيرا عن استنكارهن واستنكارهم لما يعانيه هذا الملف من تهميش، ولقد عرف هذا الشكل النضالي نهايته باعتصام ليلي داخل مقر الموارد البشرية.
في يوم الأربعاء 04 دجنبر 2019 بدأ الشكل النضالي للتنسيقية برفع الشعارات أمام مقر وزارة التربية الوطنية، هذا الشكل الذي عرف وجودا نقابيا متميزا بحضور وازن للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش. وبعد انتهاء بعض الإطارات النقابية من إلقاء كلماتهم حول الملف، تحرك مناضلات ومناضلو التنسيقية في مسيرة سلمية نحو البرلمان هذه المسيرة التي عرفت تدخلا تعسفيا وهمجيا من طرف القوات العمومية في حق الأساتذة حاملي الشهادات، أسفر عن مجموعة من الإصابات متفاوتة الخطورة.
أما اليوم الخميس 05 دجنبر 2019 اقتحم مناضلات ومناضلو التنسيقية مقر اجتماع ممثلي وزارة التربية الوطنية بممثلي النقابات للتنديد بثقافة الآذان الصماء التي تنهجها الوزارة في معالجتها لملف حاملي الشهادات العليا. وبعد أن انتهى لقاء ممثلي الوزارة بممثلي النقابات، قرر المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات العليا لموظفي وزارة التربية الوطنية تمديد الإضراب الوطني أسبوعا آخر من 09 إلى 15 دجنبر بعد أن عرف بالتأكيد أن الوزارة لم تقترح أي حلول بخصوص هذا الملف الذي يعمر الساحة لأربع سنوات متتالية دون أي مقترح جدي وفعال من طرف الوزارة.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: