آخر المستجدات

بيان الجمع العام المحلي المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك الدارالبيضاء

        النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش )                 

                    المكتب المحلي                      

   المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك                      

              الدارالبيضاء

بيان الجمع العام المحلي

   بدعوة من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك الدارالبيضاء، انعقد يوم الخميس 4 فبراير 2016 الجمع العام لموظفي المؤسسة، في ظل حراك اجتماعي وطني متميز تقوده الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بمبادرات وأشكال نضالية متعددة من ضمنها المسيرات الاحتجاجية الجهوية في عدد من المدن والأقاليم، تمهيدا لتنفيذ الإضراب الوطني يوم الخميس 11 فبراير 2016 الذي نحييه بقوة وندعو إلى الانخراط فيه بكل قطاعات الوظيفة العمومية وفي الجماعات الترابية، احتجاجا على عزم الحكومة تمرير الرفع من سن التقاعد وما يرافقه من إجراءات وتبعات، لها انعكاسات فضيعة على أوضاع الموظفين حالا ومستقبلا، واستمرار لجوئها للزيادة في أسعار المواد والخدمات نهبا لجيوب المواطنين، من اجل تغطية فشلها وعجزها المكشوف في ابتكار حلول للتدبير المالي والاقتصادي لمعالجة الاختلالات الاجتماعية.

  كما انعقد الجمع العام؛ في سياق تفاعلات وأصداء تبعث على الارتياح في أوساط الموظفين، عما ترتب من نتائج إيجابية عن اللقاء الهام الذي جمع بين وفد من نقابتنا ترأسه كاتبنا العام، وبين السيد وزير التعليم العالي بحضور كبار مساعديه حول الملف المطلبي لموظفي التعليم العالي الذي تقدمت به نقابتنا.

كما تناول تقرير المكتب المحلي خلال الجمع العام الذي تقدمت به الأخت الكاتبة المحلية، والذي استعرضت فيه بالتشريح والتحليل كامل الوضع الوطني والقطاعي والداخلي بالمدرسة بكل منعرجاته ومنحنياته ومداراته، وما حفل به من تطورات وما أُريد   أن يكون عليه، مما تطلب منا في النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) اليقظة والتأهب لإفشال كل المناورات التي تحاك في الخفاء والعلن، من طرف العناصر المأجورة  للمس بالحقوق والمكتسبات. والتي تعيش من الارتزاق والسطو على مطالب الآخرين وتنسبها إلى نفسها دون القدرة على الدفاع عنها، مما جعلها عرضة للتفكه والسخرية وتزداد عزلتها يوما عن يوم وتنكشف فضائحها.

وإذا كنا نسجل قيام الإدارة بالحل الفوري لبعض المشاكل إبان طرحها، فإننا نتطلع وبإلحاح نحو الاستجابة لباقي النقط العالقة التي نتشبث بتحقيقها ونجدد التذكير بها في هذا المقام وهي كالآتي:

ـ الإسراع بمعالجة المستحقات المادية العالقة للموظفين ممن يؤدون مهاما وساعات عمل إضافية زيادة على مسؤولياتهم الإدارية، وصرف التعويضات المادية عن المشاركة في مهام تنظيم المباراة الوطنية المشتركة CNC كل حسب حجم مشاركته فيها دون إقصاء.

ـ وضع ضوابط واضحة متوافق حولها لتنظيم المشاركة في مهام التكوين المستمر، بفتح إمكانية الاستفادة للجميع في إطار تكافؤ الفرص، دون ربط اعتبارات تقليص حجم المشاركة بوضع السنة الماضية بشكل غير مستساغ.

ـ تدبير الموارد البشرية بشكل عقلاني ناجع في إطار هيكلة إدارية متوازنة، وتأهيل الموظفين بما يتلاءم والحاجيات الحقيقية للإدارة.

ـ سن العمل بالتوقيت الإداري المستمر على غرار اغلب مؤسسات الجامعة.

ـ تزويد مكاتب الموظفين دون تلكؤ بمكيفات الهواء تحسينا لظروف العمل أثناء حرارة الصيف وبرودة فصل شتاء.

ـ المطالبة بأجرأة تقديم منح اجتماعية لاقتناء الأدوات المدرسية لأبناء الموظفات والموظفين  في  بداية كل موسم دراسي من نسبة 5% المتأتية من مداخيل التكوين المستمر المخصصة للخدمات الاجتماعية .

نحذر من استمرار التعامل التمييزي المكشوف بين الموظفين في معالجة ملفات معينة دون أخرى، مما يعمق الإحساس بالغبن والذي لا يمكن أن نظل اتجاهه مكتوفي الأيدي.

نحيي باعتزاز التفاف الموظفين حول تنظيمهم النقابي واستعدادهم الانخراط بثقة وحماس في كل المحطات النضالية التي تستدعيها المرحلة.                                                       

المكتب المحلي

 الدارالبيضاء في :04 فبراير 2016

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: