آخر المستجدات

لقاء بين النقابات التعليمية والوزارة

المراسل النقابي

يحضر الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم عبد العزيز إوي صباح يوم الأربعاء 20 يناير الجاري لقاء بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يجمع الكتاب العامين للنقابات التعليمية ووزير التربية الوطنية.

ويأتي هذا اللقاء بناء على الرسالة الخماسية التي طلبت فيها النقابات لقاء مع الوزير إثر الهجمة القمعية الشرسة التي تعرض لها الأساتذة المتدربون.

ويعتبر هذا اللقاء أول حوار بين النقابات والوزارة منذ الدخول المدرسي، وهي وضعية لم يشهدها القطاع منذ التسعينات ، خاصة وأن القطاع عرف دخولا مدرسيا مليئا بالاختلالات والمشاكل، كما أن الوزارة انفردت باتخاذ العديد من القرارات التي كان لها أثر سيء على شغيلة التعليم وعلى رأسها فرض حركة انتقالية إجبارية وما نجم عنها من توثرات في العديد من النيابات. رغم ذلك فقد بقيت الوزارة في موقف المتفرج على معاناة أسرة التعليم.

ترى هل سيكون هذا الاجتماع الذي فرضته الضرورة على الوزارة مناسبة للانكباب الجاد والمسؤول على العديد من المشاكل المتفجرة التي تعرفها العديد من النيابات ؟؟؟ وهل ستتمكن النقابات من إعطاء دفعة جديدة لمشروع النظام الاساسي الجديد الذي لا زال يراوح المكان ؟؟؟

 

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: