آخر المستجدات

المجلس الجهوي التأسيسي لجهة فاس مكناس

فاس: حميدة نحاس عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم

تحت شعار : “من أجل جهوية نقابية مناضلة دفاعا عن الجامعة والمدرسة العمومية والمكتسبات الاجتماعية للشغيلة التعليمية” التأم يوم الأحد 17 يناير 2016 بمقر نادي الأعمال الاجتماعية للتعليم بفاس المجلس الجهوي التأسيسي لجهة فاس مكناس لهيكلة مكتب جهوي يوازي التقسيم الجهوي الجديد.

وقد استهل الاجتماع بالكلمة الترحيبية من طرف الأخ حميدة نحاس منسق اللجنة التحضيرية، تم عرض على الحضور مراحل التهييء والتحضير لهذا اللقاء، الذي يأتي في سياق تفعيل المخطط الاستراتيجي الذي سيفتح آفاقا مستقبلية لتأهيل وبناء النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش).

بعد ذلك تناول الكلمة الأخ عبد الكريم الجولي لتوضيح صيغة المجلس الجهوي وعرض جدول أعمال اللقاء والمصادقة عليه.

أشغال المجلس الجهوي لفاس مكناس تميزت بالكلمة التوجيهية للأخ عبد العزيز إوي الكاتب العام لمنظمتنا التي تناول فيها مجمل القضايا التي تستأثر باهتمام الشغيلة التعليمية والوضع الاجتماعي الخطير الذي تعيشه الطبقة العاملة وعموم شرائح المجتمع المغربي نتيجة الاختيارات اللاشعبية للحكومة التي أجهزت على القدرة الشرائية للمواطنين ودمرت المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات ونضالات الطبقة العاملة.

الأخ الكاتب العام وقف مطولا عند قرار إضراب 11 فبراير 2016 الذي قرره المجلس الوطني الفيدرالي الاستثنائي يوم السبت 09 يناير 2016 ردا على الحكومة التي استباحت القوت اليومي للطبقة العاملة كما استحضر القمع الممنهج لكل التظاهرات والاحتجاجات السليمة خاصة ما وقع يوم الخميس الأسود 7 يناير 2016 في حق الأساتذة المتدربين، في جل مراكز التكوين حيث تعرضوا لكل أنواع التنكيل اللفظي والبدني، ولم يفت الأخ عبد العزيز إوي التطرق إلى انفراد الحكومة بملف التقاعد دون إشراك الفرقاء الاجتماعيين مؤكدا أن الإجراءات المتخذة سينجم عنها انعكاسات سلبية على وضعية المأجورين.

وفي الجانب التنظيمي طرح الأخ عبد العزيز إوي مجموعة من الأفكار والاقتراحات لتفعيل المخطط الاستراتيجي الذي أقرته منظمتنا والذي انطلق تفعيله يوم 17 يناير 2016، في مجموعة من الأقاليم والجهات مؤكدا على ضرورة الاشتغال على  جعل النقابة الوطنية للتعليم، نقابة لكل نساء ورجال التعليم وضرورة إعادة النظر في المقاربات المعتمدة والتركيز على البعدين المحلي والإقليمي كمرحلة أولى من المخطط والجواب على سؤال جوهري : أي نقابة نريد…

الأخ الكاتب العام في سياق تدخله أرسل مجموعة من الرسائل:

  • رسالة إلى النقابات التي تخلت عن دورها النضالي واكتفت بمبادرات خجولة في موقف غير مفهوم.
  • رسالة إلى الحكومة: نساء ورجال التعليم وعموم الطبقة العاملة يرفضون أي تمرير  للقرارات الانفرادية في غياب أي مقاربة تشاركية.
  • رسالة ثالثة الى المأجورين الذين عليهم استرجاع الثقة في أساليبهم النضالية داعيا الجميع إلى التكتل من أجل تعبئة شاملة لإنجاح كل القرارات التي اتخذتها الفيدرالية الديمقراطية للشغل والتي ستتخذها.

بعد الكلمة التوجيهية للكاتب العام تم تقديم التقريرين التركيبين الأدبي والمادي وبعد المصادقة عليها بالإجماع وانتخاب مكتب جهوي جديد لفاس مكناس، وفي جو حماسي تم ترديد النشيد الفيدرالي واختتام المجلس.

أعضاء المكتب الجهوي

مريم لكحل عبد العزيز عبيزة
غزلان أولحاج حكيم رشحي
عتيقة فرنكيس عبد الرحمان بوليف
محمد قناب محمد زويار
غالب حيدر رابح ابراهيم
عبد الحفيظ وخيام عبد الحق لوكيلي
عبد الملك الزعيم محمد جربوعي
مصطفى غزوي  
المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: