آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم بالجديدة تستنكر ما جرى يوم اقتراع 11 ماي

إن  المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل. في تقييمه لعملية انتخاب مناديب التعاضدية   العامة لوزارة التربية الوطنية. وقف على  مكر ومهزلة  تنظيمها البعيدة  كل البعد عن كل الأعراف والتقاليد الديمقراطية، بدءا من حرمان المرشحين من انتداب ممثليهم داخل مكاتب التصويت، وكذلك عدم حصر لوائح المصوتين لكل مكتب تصويت مما  يسهل  التلاعب بالأصوات، فضلا عن عدم توقيع الناخب بعد التصويت وعدم استعمال المداد   للمصوتين، كما سجلت  الخروقات التي شابت العملية  خصوصا بمكتب ازمور،  وتشكك في أن يكون عدد المصوتين بلغ أكثر من ثمانمائة مصوت، وحصول مرشح  لا منتم لأي تنظيم نقابي على ستمائة منها.

وفي المقابل فإن النقابة الوطنية للتعليم  تنوه باستماتة نساء ورجال التعليم  الشرفاء  الذين تحملوا عناء السفر والتنقل، وأصروا على المشاركة الفعالة  رغم العراقيل التي  وضعها منظمو هذه العملية .

وبهذه المناسبة فان النقابة الوطنية للتعليم ف.د.ش بإقليم الجديدة:

  • تتقدم بالشكر والامتنان لكل نساء ورجال التعليم الأوفياء على مشاركتهم الفعالة وتحييهم وتعتز بهم على مساندتهم القيمة للنقابة الوطنية للتعليم  العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل.
  • تؤكد لهم التزامها بخدمة  مصلحة الشغيلة التعليمية بالإقليم  والدفاع عن حقوقهم المادية والمعنوية  العادلة، والتضامن معهم في السراء والضراء، وتعدهم بالنضال من أجل إصلاح الخدمات الصحية بالجديدة.
  • تدين إهانة نساء ورجال التعليم من خلال جرهم للتصويت في مكتب  في الطابق الثاني في عمارة سقيف بالجديدة، وتكديسهم في درج مظلم، من أجل تيئيسهم  واستفزازهم  لكي يتخلوا عن حقهم في الاختيار.
  • تستنكر إقصاء العشرات من المنخرطات والمنخرطين في التعاضدية من التصويت  يوم 11 ماي 2016 بالجديد.
  • تطالب الجهات الوصية على التعاضدية بالتحقيق في هذه الانتخابات وخصوصا نتائج  مكتب التصويت بأزمور.
  • تعنز بالتضامن والتعاون ويقظة  مسؤولي  بعض النقابات التعليمية بالإقليم  الذين  بدلوا جهدا كبيرا من أجل تحقيق النزاهة  خصوصا  بمكتب التصويت بمدينة الجديدة .

وعاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) وفية لخدمة الشغيلة التعليمية .

المكتب الاقليمي بالجديدة

بيان استنكاري الجديدة

 

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: