آخر المستجدات

حول اللقاء مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر

بوجمعة الهمالي

كما سبقت الإشارة إلى ذلك بموقعنا انعقد يوم الثلاثاء 05 يناير الجاري بطلب من منظمتنا اجتماع بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، حضره وفد عن النقابة الوطنية للتعليم برئاسة الأخ عبد العزيز إوي الكاتب العام، وحضور الأخت وفاء بن عصمان والإخوة: بوجمعة الهمالي، علي بروش، محمد زيار، عمر تيدريني ومحمد غالب وعن الوزارة السيد وزير التعليم العالي بمعية السيدة مديرة الموارد البشرية  والسيد رئيس قسم الموظفين الإداريين والتقنيين.

تناول هذا الاجتماع عددا من النقط التي كانت موضوع مراسلة المكتب الوطني وهي:

  • التعويضات والمعايير المعتمدة – عائدات التكوين المستمر واستفادة الموظفين – التعويض عن الأخطار المهنية – التعويض عن حراسة الامتحانات – تمثيلية الموظفين في المجالس الإدارية، والقانونين 00/01 و 00/81 – الحريات والحقوق النقابية – إحداث حركة انتقالية اجتماعية – الوضعية في الحيين الجامعيين ببني ملال ومراكش
  1. التعويضات وعائدات التكوين المستمر:

بعد أن أوضحت منظمتنا غياب معايير موضوعية في توزيع هذه التعويضات، وانعكاس ذلك على طريقة التعامل مع الموظفين، وسيادة نوع من الزبونية والمحاباة، طلب الوفد النقابي الانكباب على وضع معايير تنظم نوعا ما صرف هذه التعويضات بشكل يبعد المزاجية عنها.

من جهته عبر السيد الوزير عن انشغاله بهذه الوضعية التي لا تخضع لأي وضع قانوني في غياب هيكلة إدارية للمؤسسات الجامعية. وعبر من جهته عن استعداده لأي مقترح معايير يساعد على تنظيم وعقلنة صرف التعويضات بما فيها التعويض عن التكوين المستمر.

2– إحداث تعويضات عن الأخطار:

بعد أن استمع السيد الوزير لشرح وتوضيحات النقابة في الموضوع، صرح بأن الوزارة سوف تقوم بإحصاء الموظفين والموظفات العاملين بالمرافق التي تتضمن مخاطر، وبعد ذلك سوف تنكب على دراسة التعويضات لهذه الفئة.

3– التعويضات عن حراسة الامتحانات:

بعد أن أبدى الوزير تجاوبه مع طرح منظمتنا في الموضوع، عبر عن أسفه لفرض حراسة الامتحانات على الموظفين في الوقت الذي لا يتوفرون فيه على أية حماية قانونية أو معنوية، معتبرا أن هذه المهمة لا تدخل في الأصل ضمن مهام الموظفين، معتبرا أن معالجة هذا الوضع تدخل ضمن مهام رؤساء الجامعات والعمداء.

4– تمثيلية الموظفين في المجالس الإدارية:

بعد أن استمع السيد الوزير لتقديم نقابتنا في هذه النقطة حيث تم التذكير بالوعود التي قدمت سابقا بإشراك منظمتنا في مناقشة مشروع تعديل القانونين 00/01 و 00/81، وعدم تنفيذ هذا الوعد، بل تم تقليص تمثيلية الموظفين في المشروع الجديد بعد حذف السلالم من 1 إلى 5. من جهة أخرى ذكر الوفد النقابي بأن المهم هو تمكين ممثلي الموظفين من طرح قضايا ومشاكل الموظفين في هذه المجالس بدل التمثيل الشكلي.

بعد ذلك، قدم السيد الوزير توضيحات حول نظرته لعمل المجالس الإدارية للجامعات، واقترح على منظمتنا تقديم مقترح في موضوع تمثيل الموظفين.

5– إحداث حركة انتقالية اجتماعية:

أكد السيد الوزير، بعد استماعه لتوضيحات الوفد النقابي، استعداد الوزارة لمعالجة كل طلبات الانتقال لأسباب اجتماعية .

6– مشكل التعويضات في الحيين الجامعيين ببني ملال ومراكش:

بعد أن قدم الوفد النقابي كافة التوضيحات عن وضعية الحيف الذي يتعرض له موظفو هذين الحيين الجامعيين فيما يخص التعويضات خلافا لما هو معمول به في باقي الأحياء الجامعية، وبعد أن تم الإدلاء بوثائق جديدة تؤكد أحقية الموظفين في تعويض محترم، التزم السيد الوزير بمتابعة  دراسة هذه الوضعية على ضوء المعطيات الجديدة واتخاذ ما يلزم من مبادرات.

7– الحريات والحقوق النقابية:

سجل الوفد النقابي لدى السيد الوزير الحالة التي تعرفها المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمراكش من تعسف وتضييق على الحريات النقابية من طرف مدير هذه المدرسة مطالبا السيد الوزير بالتدخل من أجل حماية الحقوق والحريات النقابية.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على متابعة تفعيل الاتفاقات مع السيدة مديرة الموارد البشرية.

بوجمعة الهمالي

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: