آخر المستجدات

دائرة المرأة الوطنية تدعو المناضلات والمناضلين الاحتفاء بنساء الصحة والتعليم تحت شعار: “نساء التعليم والصحة في الخطوط الأمامية لمواجهة الجائحة” من خلال زيارات ميدانية لمراكز التلقيح الخاصة بكوفيد 19 والمؤسسات التعليمية…

بـــلاغ دائرة المرأة

عقدت دائرة المرأة الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الجمعة 26 فبراير 2021 اجتماعها العادي عن بعد، لتدارس مستجدات الساحة التعليمية والنقابية في ظل أزمة صحية لم يسبق لها مثيل في تاريخ البشرية جمعاء والناتجة عن جائحة كوفيد 19، وما خلفته من تداعيات اقتصادية واجتماعية ونفسية وخيمة على جميع المواطنات والمواطنين. كما وقفت دائرة المرأة الوطنية على الدور الريادي لنساء القطاعات الاجتماعية كالتعليم والصحة.. بتواجدهن في الصفوف الأمامية في مواجهة جائحة كوفيد 19، رغم ثقل مسؤولياتهن الأسرية والوظيفية.

كما سجلت دائرة المرأة الوطنية بقلق كبير استمرار ظاهرة تجميد الحوار الاجتماعي والقطاعي، وعدم التزام الوزارة بتنفيذ الالتزامات السابقة خاصة اتفاق 26 أبريل 2011 القاضي بإحداث درجة جديدة والمراسيم المتوافق حولها منذ 2019 – 2020 (هيئة الإدارة التربوية، إسنادا ومسلكا، الأساتذة الذين يدرسون في غير سلكهم الأصلي، حاملي الشواهد العليا، هيئة التوجيه والتخطيط والدكاترة….) واستمرار مظاهر تفكيك منظومة التربية والتكوين بتعميم نظام التعاقد، مما يهدد بانهيار قطاع حيوي واستراتيجي، وكذا الاستمرار في رفض مواصلة الحوار حول باقي قضايا الملف المطلبي في شموليته مما أدى إلى ارتفاع منسوب التوتر في القطاع، فإنها:

● تحمل الحكومة والوزارة الوصية كامل المسؤولية فيما آلت إليه أوضاع منظومة التربية والتكوين وتطالب بتنفيذ الالتزامات السابقة لاسيما مراسيم هيئة الإدارة التربوية، وحاملي الشواهد العليا، والأساتذة الذين يدرسون في غير سلكهم الأصلي، وهيئة التوجيه والتخطيط، ومواصلة الحوار حول باقي قضايا الملف المطلبي في شموليته.
● تدعم وتساند كل الأشكال النضالية التي تخوضها الشغيلة التعليمية: هيئة الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا، الأساتذة العاملين في غير سلكهم الأصلي، حاملي الشواهد العليا، وهيئة التوجيه والتخطيط والمساعدين التقنيين والمساعدين التربويين، والأساتذة المفروض عليهم التعاقد وأساتذة الزنزانة 10 .
● تندد بكل أشكال التضييق على الحريات النقابية والحق في التظاهر السلمي من خلال اعتماد المقاربة الأمنية في مواجهة الاحتجاجات السلمية لمختلف الفئات التعليمية والاستمرار في الاقتطاع من أجور المضربات والمضربين بدون سند قانوني مع خصم نقط أقدميتهم في الترقية بالاختيار واعتبار الإضرابات غيابا غير مبرر.

وفي إطار تخليد اليوم العالمي للمرأة 8 مارس 2021 تحت ظل ظروف الطوارئ الصحية فإن دائرة المرأة الوطنية:
■ تدعو المناضلات والمناضلين الاحتفاء بنساء الصحة والتعليم تحت شعار: “نساء التعليم والصحة في الخطوط الأمامية لمواجهة الجائحة” من خلال زيارات ميدانية لمراكز التلقيح الخاصة بكوفيد 19 والمؤسسات التعليمية مع احترام الإجراءات الصحية وتقديم الشكر لهن وتوزيع الورود عليهن عرفانا بمجهوداتهن في التصدي للوباء واستمرار تعليم بنات وأبناء الوطن.
■ تدعو كافة المناضلات والمناضلين إلى رفع وتيرة التعبئة استعدادا لكافة المهام النضالية المرحلية.
عاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش )
المكتب الوطني
دائرة المرأة

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: