آخر المستجدات

بلاغ السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية…

إن السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية وهي تقف على التطورات الغير مطمئنة التي يعرفها الملف المطلبي لأسرة التربية والتكوين عامة (مطلب نظام أساسي عادل ومحفز لجميع الفئات…) وملف الإدارة التربوية الذي عرف أقصى درجات الإثارة والتشويق والتماطل.
وبعد حسن النية والتجاوب الإيجابي الذي تعاملت بهما مع البلاغات الوزارية والتصريحات المطمئنة للسيد الوزير المسؤول باعتبار أن الملف في طريقه إلى الحل والذي حدد أجله الأقصى في نهاية سنة 2020.
وبعد انصرام هذا الأجل دون الالتزام بالتعهدات؛ ليخرج علينا بالتصريح الأخير بالبرلمان مكررا على مسامعنا اللازمة المشهورة التي ما فتئ يرددها في كل المناسبات وبصيغ حطمت الرقم القياسي في استبدال المرادفات (القريب العاجل، أقرب الآجال، الأيام القليلة القادمة…) حتى فقدت كل معنى من كثرة التكرار الممل بعد سنتين من التمطيط والتسويف دون أن يصل هذا الأجل القريب وهذه الأيام القليلة القادمة إلى النهاية.
وأمام هذه الانتظارية لما لن يأتي؛ فإن السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش):
 ● تعبر عن استنكارها مضامين القرار عدد 20.2745 بتاريخ 24 دجنبر 2020 الصادر بالجريدة الرسمية بعد استدراك الوزارة في شأن إجراء امتحان الكفاءة المهنية الخاصة بالمتصرفين التربويين من الدرجة الثانية.
● تطالب الوزارة بالإفراج الفوري عن المرسومين بشأن إدماج جميع الأطر الإدارية التربوية بالإسناد في إطار متصرف تربوي بدون قيد أو شرط وتعديل المرسوم 2.18.294 بترقية استثنائية للمتصرفين التربويين المرتبين في الدرجة الثانية مع تحيين الوضعية الإدارية والمالية لكل خرجي المسلك.
● تطالب الوزارة بتخصيص تعويضات مالية  محفزة تتناسب وأعباء إطار متصرف تربوي والمهام الموكولة له.
● تطالب بإقرار حركة وطنية بأقدمية سنة واحدة واعتماد امتياز الالتحاق بالزوج أو الزوجة أسوة بباقي الفئات.
● تدين بأشد العبارات التلاعب بانتظارات الإدارة التربوية نتيجة كثرة التطمينات وانعدام التنفيذ.
● تعبر عن تحللها من جميع الالتزامات التي تعاملت بها مع الإشارات التي اعتبرتها إيجابية من الوزارة، والتي أثبتت الوقائع أنها مجرد فقاعات المقصود منها التنويم واللعب على عامل الزمن.
● تطالب الوزارة بالتدخل لدى مدراء الأكاديميات لتوفير وسائل العمل الضرورية لهيئة الإدارة التربوية (الوسائل المكتبية- وسائل النظافة- اللوجستيك المتعلق بالبروتوكول الصحي الباهض التكلفة، توفير تعميم أعوان النظافة والحراسة على جميع المؤسسات التعليمية وتمكين المؤسسات الابتدائية من ملحقين إداريين لتخفيف عبء العمل وضغوطاته عن المدير الذي يقوم بكل شيء داخل المؤسسة، من فتح الباب إلى إغلاقه إلى السهر على تنفيذ مقتضيات المذكرة 39 في شأن البروتوكول الصحي.
● يدعو جميع سكرتاريات الإدارة التربوية للنقابات الوطنية للوحدة والتنسيق الجاد والمسؤول من أجل اتخاذ القرارات النضالية الكفيلة بإجبار الوزارة الوصية والجهات الحكومية المعنية على الإذعان للمطالب المشروعة لأسرة التعليم عامة والإدارة التربية خاصة… والتي يعتبر ملفها قيدوم وشيخ الملفات والأكثر تعميرا في رفوف الحكومة.
● يهيب بكل نساء ورجال الإدارة التربوية الالتفاف حول نقابتهم العتيدة النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) والاستعداد لكل الاحتمالات والمعارك التي ستسطرها وفق ما تمليه الظرفية ومآل الملف المطلبي لهيئة الإدارة التربوية.
وعاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)
السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية
7 يناير 2021

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: