آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم بالجديدة تساند نضالات كل الفئات التعليمية وتدعو إلى المشاركة في إضراب أطر الإدارة التربوية، وتطالب المديرية الإقليمية بالانكباب على حل المشاكل التي يتخبط فيها الإقليم…

بــــــيــان

في سياق الانتشار المهول لكوفيد 19 وارتفاع عدد الإصابات والوفيات بمختلف ربوع الوطن وما يشكله ذلك من خطر محذق بالبلاد صحيا واجتماعيا واقتصاديا، مما يطرح على مكونات الدولة والحكومة الاضطلاع بدورها وتحمل مسؤوليتها كاملة في التصدي للجائحة واتخاذ الإجراءات اللازمة حماية لكل مكونات المجتمع المغربي وفي طليعتها الشغيلة التعليمية، وفي سياق الجمود غير المفهوم الذي تسلكه الوزارة الوصية على قطاع التعليم، عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (FDT) يومه الجمعة 30/10/2020 اجتماعا تدارس فيه مستجدات الساحة التعليمية والدخول المدرسي إقليميا ووطنيا، وبعد نقاش جاد ومسؤول وقف من خلاله المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (FDT) على التراجعات الخطيرة التي باتت تعرفها المنظومة التعليمية من تجميد للحوار القطاعي وعدم الوفاء بالالتزامات، وتضارب التصريحات بين مكونات الحكومة (تصريحات وزير التربية الوطنية ووزير المالية حول المراسيم) ، وتكريس المقاربة الأمنية في مواجهة الاحتجاجات السلمية والمطالب المشروعة لنساء ورجال التعليم التي كان آخرها العنف الذي تعرض له الأساتذة حاملو الشهادات، وإذ يطالب بتنفيذ الالتزامات المتوافق حولها (ملف الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا، ملف حاملي الشهادات، ملف الأساتذة الذين يدرسون بسلك خارج سلكهم الأصلي، الدكاترة…) واستئناف الحوارالقطاعي لاستكمال حل كل الملفات العالقة: الأستاذات والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، الأساتذة المقصيين من خارج السلم، ضحايا النظامين، أطر التوجيه والتخطيط، المساعدون التقنيون والإداريون، المتصرفون، المبرزون والمستبرزون، التقنيون، المهندسون، الملحقون التربويون، ملحقو الإدارة والاقتصاد، الزنزانة 10…، وبعد تشريح الوضع الذي ميز الدخول المدرسي إقليميا وما رافقه من اختلالات تدبيرية للشأن التعليمي من طرف المديرية الإقليمية، فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (FDT):

على المستوى الوطني:
● يثمن تضحيات نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم على انخراطهم المسؤول لضمان استمرارية العملية التعليمية في غياب الشروط والآليات الضرورية لضمان السلامة الصحية، ويتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين بكوفيد 19؛
● يدين القمع الهمجي الذي تعرض له الأساتذة حاملي الشهادات ويعلن تضامنه اللامشروط مع كل الفئات المتضررة؛
● يستهجن تضارب التصريحات حول المراسيم المتفق بشأنها ويطالب بإخراجها إلى الوجود عاجلا؛
● ينوه بالأدوار الطلائعية لهيئة الإدارة التربوية في إنجاح الدخول المدرسي في ظل انتشار جائحة كوفيد 19 ويساند نضالاتها من أجل تحقيق مطالبها المشروعة، كما يدعو كافة مناضلاته ومناضليه من أطر الإدارة التربوية (إسنادا ومسلكا) إلى الانخراط في المحطة النضالية ليومي 2 و 3 نونبر 2020؛
● يعلن رفضه للتلكؤ والتسويف في تنزيل الحلول لكل الملفات المتفق حولها؛
● يدعو الوزارة الوصية إلى استئناف الحوار وفتح نقاش جاد ومثمر حول باقي الملفات العالقة؛
● يدعم نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ويطالب بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية في إطار نظام أساسي موحد وعادل منصف لكل الفئات التعليمية؛

على المستوى الإقليمي:
● يحيي عاليا المواقف الشريفة للنقابات الجادة ويدعو كل مكونات المشهد النقابي بالإقليم إلى التحلي بالمسؤولية ونكران الذات ورص الصفوف خدمة لمصالح نساء ورجال التعليم بالإقليم بعيدا عن المزايدات الضيقة والمصالح الشخصية؛
● يستنكر جنوح البعض إلى عرقلة أشغال اللجنة الإقليمية لدوافع ذاتية تضرب مبدأي الاستحقاق وتكافؤ الفرص؛
● يحذر المديرية الإقليمية من مغبة الانجرار إلى منطق التحيز والمحسوبية في تدبير مجموعة من الملفات؛
يطالب المدير الإقليمي باعتماد معايير مضبوطة، واضحة وشفافة في تدبير ملف موظفي المديرية بعيدا عن المحسوبية والولاء النقابي؛
● يؤكد استمرار الخصاص الفعلي والطارئ بمجموعة من المؤسسات التعليمية، ويرفض الاختلالات التي شابت عملية تدبير الفائض وتغطية الخصاص (التأخر والتردد في إصدار التكليفات…)
● يدعو المديرية الإقليمية إلى الإسراع بتغطية الخصاص ودراسة الطعون الخاصة بعملية تدبير الفائض والخصاص؛
● يرفض عدم الترخيص لمجموعة من االأستاذات والأساتذة الراغبين في اجتياز مباريات معلن عنها من قبل الوزارة إسوة بزملائهم بباقي المديريات سواء داحل الجهة أو خارجها بدعوى اشتراط التعويض؛
● يطالب المديرية الإقليمية بالإسراع في إصدار المذكرة المنظمة لحركة المساعدين التقنيين؛
● يؤكد تشبثه بتطبيق مبدأ الاستحقاق وتكافؤ الفرص بين نساء ورجال التعليم في حل كل الملفات المطروحة على طاولة اللجنة الإقليمية ويدعو كافة الشركاء النقابيين إلى استحضار المصلحة العامة للشغيلة التعليمية؛
● يطالب بتوفير التجهيزات الضرورية بالمؤسسات التعليمية: الطاولات – السبورات – الحواسيب والطابعات – الانترنيت – الأدوات المكتبية – أقلام السبورات – تجهيزات المختبرات العلمية – تجهيز القاعات متعددة الوسائط…؛
● ينبه إلى الخصاص المهول الذي تعرفه الإدارة التربوية بالإقليم وما له من أثر سلبي على حسن سير المؤسسات التعليمية خاصة في ظل جائحة كوفيد 19؛
● يدعو الأكاديمية الجهوية إلى إصدار مذكرة جهوية لإسناد منصب مدير بالثانوي التأهيلي والإعدادي المتبقية من الحركة الوطنية والمذكرة الخاصة باستكمال هيكلة مدرسة التفتح الفني والأدبي؛

وفي الأخير فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم FDT يدعو الشغيلة التعليمية بكل فئاتها إلى مزيد من رص الصفوف واليقظة والتعبئة الشاملة والالتفاف حول إطارهم النقابي العتيد FDT.

عاشت النقابة الوطنية للتعليم FDT بالجديدة إطارا نقابيا منتصرا لقضايا الشغيلة التعليمية
المـكتـب الإقـليـمي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: