آخر المستجدات

المكتب الجامعي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء يطالب السيدة الرئيسة بتعميم التحليلات المخبرية لكوفيد 19 وبإقرار تعويضات مادية عن العمل في ظل الجائحة…

بــــــلاغ

بطلب منه عقد المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بجامعة الحسن الثاني – الدار البيضاء، اجتماعا يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 على الساعة الثانية والنصف زوالا بمقر الرئاسة حضره نيابة عن السيدة الرئيسة (التي تعذر عليها الحضور بسبب استدعاء طارئ لاجتماع بالولاية) السيد نائبها والسيدة الكاتبة العامة.
في بداية الاجتماع رحب السيد نائب الرئيسة بأعضاء المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم، باعتباره شريك اجتماعي وقوة اقتراحية وباعتبار الموظفين الإداريين مكون أساسي للمنظومة التربوية وجدد اعتذاره، نيابة عن السيدة الرئيسة، لعدم تمكنها من الحضور.
بعدها قدم الكاتب الجامعي شكره على التجاوب السريع مع طلب اللقاء لمواصلة النقاش حول نقط ملفنا المطلبي، في إطار استمرارية الإدارة إلا أن التركيز سيكون على المطالب المرتبطة بجائحة كورونا وجاءت كالتالي:
● إشراك الموظفين في بلورة القرارات المتعلقة بتطوير البروتوكول الوقائي في إطار لجنة اليقظة والإعداد لدخول جامعي ناجح.
● إقرار تعويضات مادية لموظفي التعليم العالي على غرار القطاعات الأخرى وذلك للذين اشتغلوا حضوريا أثناء الحجر الصحي وفي ظل تفشي الوباء لتأمين نهاية وبداية سنة جامعية استثنائية.
● تفعيل اتفاق الشراكة بين وزارة التعليم ووزارة الصحة لتعميم إجراء التحليلات المخبرية بخصوص تشخيص كوفيد 19 على جميع العاملين بالجامعة
● تطوير الشق الاجتماعي خصوصا في ظل الجائحة وخلق فضاءات اجتماعية لتحسين ظروف العمل كإمكانية الاستفادة من خدمات المصحات المتواجدة ببعض المؤسسات والتفكير الجدي في توفير وجبات الغذاء خصوصا في ظل اعتماد التوقيت المستمر.

وبعد نقاش جاد ومسؤول، فإن المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، يثمن مخرجات هذا الاجتماع وأجواءه الإيجابية أخذا بعين الاعتبار إعطاء الأولوية للحفاظ على السلامة الصحية لكافة الأطر الإدارية والأساتذة والطلبة والمرتفقين مع إنجاز كافة المهام التي تتطلبها المرحلة ومراعاة المطالب المادية والمعنوية للموارد البشرية العاملة بالجامعة إذ يجدد تأكيده على أولوية الحفاظ على صحة وسلامة كل العاملين داخل الفضاء الجامعي وسيتتبع تنفيذ كل الاتفاقات ويضرب موعدا آخر مع السيدة الرئيسة لاستكمال دراسة ملفنا المطلبي مع الإشارة إلى أن السيد نائب الرئيسة ثمن وبشكل قوي مدى الاقتراحات الجادة للمكتب الجامعي وجدد مرة أخرى اعتذار السيدة الرئيسة.

المكتب الجامعي. 19/10/2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: