آخر المستجدات

المكتب الإقليمي لمولاي يعقوب يعقد اجتماعا مع المدير الإقليمي ويتدارس مجموعة من القضايا المستأترة باهتمام الشغيلة التعليمية في ظل الجائحة…

العربي طهار

في إطار مواكبته للدخول المدرسي ورصد المشاكل التي صادفت نساء ورجال التعليم عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بمولاي يعقوب لقاء عمل مع السيد المدير الإقليمي وبعض رؤساء المصالح. تم التطرق إلى جملة من المشاكل والتجاوزات في تدبير الموارد البشرية خاصة الجانب المتعلق بتحديد الفائض وإعادة انتشاره وارتباطه بتوزيع الحصص. كما ساءل المكتب الإقليمي السيد المدير على مآل تقارير لجان التقصي التي حلت بمجموعة من المؤسسات لفض بعض النازعات دون اتخاذ أي قرار مما يزيد من استفحال المشاكل بالمؤسسات التعليمية كما نبه المكتب الإقليمي إلى بعض التجاوزات التي وقعت أثناء إجراء اختبارات الباكلوريا في دورتها الأولى والثانية والتي طرحها في حينها. وتطرق المكتب الإقليمي إلى مشاكل البنية التحتية والتجهيزات والخصاص الحاصل في المختبرات من الوسائل الديداكتيكية وانعاكاسها على التحصيل الدراسي. وتساءل المكتب الإقليمي عن المنح المخصصة للأندية التربوية التي تساعد على تفعيل الحياة المدرسية دون أن يغفل مجموعة من النقط المرتبطة بملاءمة زمن التعلم بالعالم القروي وضرورة مراجعة استعمالات الزمن واستحضارها بعد التلاميذ عن المدرسة وحركية الأستاذ بين مقر العمل ومقر السكنى. وكذا وضعية الداخليات والنقل المدرسي والربط بالماء والكهرباء وتوفير العتاد المكتبي.
في الأخير سجل المكتب الإقليمي بارتياح كبير تفاعل السيد المدير الإقليمي مع كل المشاكل المطروحة واعدا بالعمل على النظر فيها وحلها مبديا تفهمه في مجموعة من النقط التي طرحت للنقاش. خاصة فيما يتعلق بتوفير شروط عمل الأستاذات والأستاذة وذلك بالعمل على ربط المؤسسات بشبكتي الماء والكهرباء.
كما سجلنا بارتياح كبير تطابق وجهات نظرنا فيما يتعلق بمجموعة من القضايا التي تخدم َمصلحة التلميذ وتحافظ على مكتسبات الأستاذ.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: