آخر المستجدات

المكتب الجامعي لجامعة الحسن الثاني يطالب بتحسين شروط العمل في ظل الجائحة…

بلاغ

عقد المكتب الجامعي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، اجتماعا بالمقر الوطني للنقابة بالدار البيضاء يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 على الساعة الثانية بعد الزوال، في ظل أجواء الحجر الصحي ونظرا للوضعية الوبائية لكوفيد 19، كان لزاما على المكتب الجامعي تخصيص هذا الاجتماع لدراسة ومواكبة سير الإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف مؤسسات جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء.
في البداية ترحم أعضاء المكتب الجامعي على أرواح المتوفين من جراء الوباء، بعد ذلك تدخل الأعضاء لمناقشة تطورات وتنامي انتشار هاته الجائحة وتداعياتها وبكل تجلياتها على الإداريين.
وبعد نقاش مستفيض ومسؤول لمستجدات هذا الوباء، وبعد تقييم للبرتوكول المتبع داخل فضاء مؤسسات الجامعة، خلصنا إلى:
● ضرورة الحفاظ على صحة الأطر الإدارية والتقنية داخل المؤسسات؛
● الحرص على توفير كل الوسائل الوقائية والاحترازية اللازمة؛
● إشراك الموظفين في بلورة القرارات المتعلقة بالتدبير الإداري للدخول الجامعي؛
● إحداث تحفيزات مشجعة لكافة الموظفين بالجامعة عن تفانيهم في أداء مهامهم رغم خطر هذا الوباء؛
● دراسة إمكانية استفادة الموظفين من خدمات المصحات المخصصة للطلبة والمتواجدة ببعض المؤسسات؛
● محاولة توفير وجبات غذائية للموظفين خصوصا مع التوقيت المستمر وفي ظل الجائحة.
وانطلاقا من مكانتنا كمكون أساسي داخل المنظومة الجامعية ووعيا منا بوضعنا الاعتباري كشريك اجتماعي تقرر عقد لقاء مع السيدة الرئيسة لمواصلة مناقشة ملفنا المطلبي المحين في ظل الوضع الاستثنائي لكوفيد 19.

المكتب الجامعي
الدار البيضاء في 30 شتنبر 2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: