آخر المستجدات

المكتب المحلي بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك بالدار البيضاء يتدارس مجموعة من القضايا النقابية والإدارية مع المدير الجديد للمؤسسة…

بلاغ إخباري

بطلب منه؛ عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك الدار البيضاء صباح يوم الخميس 01 أكتوبر 2020 اجتماعا مع السيد المدير الجديد للمدرسة حضره السيد الكاتب العام.

استهل السيد المدير الاجتماع بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح كل من الأخ دريم سعيد والأستاذ جلال السولامي وكافة ضحايا كوفيد 19 بالوسط الجامعي، كما رحب بأعضاء المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم، معتبرا النقابة شريكا وقوة اقتراحية في إطار مبدأ الحق والواجب، حيث تداول الطرفان ـ المكتب المحلي والإدارة ـ وعلى مدى ساعتين من الزمن النقط التالية:
على المستوى النقابي:

● تأطير الموظفين نقابيا وإداريا وذلك ببرمجة دورات تكوينية. تمت الموافقة عليه في انتظار اقتراح برنامج تكوينات.
● مأسسة الحوار بعقد اجتماعات دورية منتظمة بين الإدارة والمكتب النقابي، وإشراكه في كل ما يهم الموظفين بالحرص على سلامة العلاقات المهنية.

● أكد السيد المدير على أن باب مكتبه مفتوح للجميع وأن النقابة كشريك فالتواصل معها كجهاز لا يمكن إلا أن يساعد في تفادي الكثير من المشاكل.
● التشبث بسبورة نقابية لائقة ببهو المؤسسة نظرا لأهميتها وقربها من الموظفين.

● تمت الموافقة على هذا المطلب مع إمكانية استعمال شاشة بدل السبورة الكلاسيكية.
● تمكين المكتب النقابي من الاطلاع على المذكرات التنظيمية الخاصة بالإداريين.

● تمت الموافقة على ذلك وسيتم تزويد المكتب المحلي بها من طرف الكاتب العام.
● تزويد المقر النقابي باللوجيستيك والتجهيزات الضرورية لمساعدته على تأدية مهامه.

● تمت الموافقة على تسليم حاسوب وطابعة وإمكانية تجديد تهيئة فضائه الداخلي.
على المستوى الإداري :

● المطالبة باحترام الوضع الاعتباري للموظفات والموظفين الإداريين والتقنيين والكف عن المس بهم تحت اي ذريعة كانت، ومواصلة مطالبة الإدارة بالتدبير العقلاني للموارد البشرية من خلال إحداث هيكلة إدارية متوازنة ومنسجمة تسند فيها المهام والمسؤوليات وفق مسطرة واضحة عن طريق طلبات ترشيح تعتمد التجربة والكفاءة مع اعتماد بطاقة المهام (fiches de postes ) وتسطير الأهداف مع احترام تام للمهام المنصوص عليها لإطار كل موظف.

● عبر السيد المدير أن هذا المطلب جاء في انسجام تام مع أهداف مشروعه .
● تأهيل وتكوين الموظفين الإداريين بما يتلاءم والحاجيات الحقيقية للإدارة.

● الإدارة عازمة فعلا على السير في هذا التوجه والاستثمار فيه، وقد تم الشروع في عقد اجتماعات في هذا شأن مع رؤساء المصالح.
● مطالبة الوزارة بمناصب مالية لتوظيف إداريين مع إعطاء الأسبقية للموظفين الحاملين للشهادات لتحسين أوضاعهم الإدارية.
● معالجة مشكل الاقتطاع المزدوج من صندوق التقاعد بالنسبة لفئة المساعدين التقنيين الذين شملتهم عملية الترسيم بعد أن كانوا في وضعية مؤقتين.

● تقديم ملف متكامل في هذا الشأن للسيد المدير حتى يتسنى للإدارة التدخل. مواصلة المطالبة بإعادة تهيئة بعض المرافق الإدارية وتحسين ظروف اشتغال الموظفين خصوصا الملحقين بالمختبرات مع المطالبة بتحسين ظروف وشروط العمل وتحديث وسائله تستجيب لمتوسط 7 ساعات عمل يوميا.

● الإدارة سائرة في هذا التوجه خصوصا بعد تهيئة بعض المصالح كمصلحة الشؤون الطلابية وتزويد جميع المكاتب بحواسيب جديدة وطابعات وأخيرا مكيفات.

● توفير احتياجات المساعدات التقنيات ممن لازلن يقمن بمهام تتنافى مع القانون الأساسي لإطارهن مما يجب أخذه بعين الاعتبار في التحفيزات المادية.

على المستوى المادي:

● المطالبة بتطبيق معايير معقولة لتوزيع التحفيزات المادية والتي سبق لنا المشاركة في وضعها Grille d’Evaluation

● السيد المدير أكد فعلا هذا هو تصوره للتحفيزات التي يجب أن تكون خاضعة لشبكة معايير
التشبث بالتشجيع المادي عن المهام والساعات الإضافية كمكسب وكاعتراف بالمجهودات الكبيرة التي يقوم بها الإداريون والتقنيون.
● المطالبة بإعادة النظر في طريقة المشاركة وتوزيع النسبة المئوية ( 4 % ) من مداخيل التكوين المستمر المخصصة للمشاركة الفعلية للموظفين حسب ما ينص عليه النظام الداخلي بتحري الشفافية والمصداقية فهي ليست وزيعة أو ريع مع المحافظة على مبدأ تكافؤ الفرص وحق المشاركة لجميع الموظفين الراغبين في ذلك على أساس القيام بمهام زيادة على مهامهم الرسمية وخارج أوقات العمل العادية إذا دعت الضرورة إلى ذلك تفاديا للتأثير على السير العادي للعمل.
● كما يواصل مطالبته لإدارة المدرسة بمعالجة كل المستحقات المادية المتأخرة عن سنتي 2019 و2020

● السيد المدير أكد موافقته على هذا المطلب بعد توصله بلائحة بهذه الملفات وحسب تاريخ معالجتها
على المستوى الاجتماعي:

● (الدعم المادي للأنشطة الاجتماعية من النسبة المئوية المخصصة لذلك من مداخيل التكوين المستمر حسب ما ينص عليه النظام الداخلي)
● تهيئة الفضاء الاجتماعي للموظفين الإداريين.
● تأطير كل المبادرات الإيجابية التي من شأنها تقوية تلاحم الموظفين وتعزيز روح التضامن والتآزر في ما بينهم كالأعمال الاجتماعية. مع مطالبة الإدارة ورئاسة الجامعة في إطار مشروعها الاجتماعي بإحداث بند في الميزانية يمول كل الأنشطة ذات الطابع الاجتماعي تشجيعا لأهداف جمعية الأعمال الاجتماعية للموظفين على القيام بمهامها النبيلة.
المكتب المحلي
النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)
الدارالبيضاء في :01/10/2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: