آخر المستجدات

السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية تستنكر الإعفاءات والتوقيفات السريالية التعسفية التي طالت نساء ورجال الإدارة التربوية بسبب وثيقة البروتوكول الصحي…

بلاغ السكرتارية الوطنية لهيئة الإدار ة التربوية

على إثر البلاغ الذي أصدرته وزارة التربية الوطنية يوم الخميس 11 شتنبر 2020 المتمحور حول ملف الإدارة التربوية؛ والدور الأساسي الذي لعبته في تأمين نهاية عادية للموسم الدراسي الفائت. ودورها الفعال في تأمين الدخول المدرسي 2020/2021؛ رغم ما يميزه من اضطراب واستثنائية حتمتها الوضعية الوبائية التي تسود الوطن. وما فرضته من إجراءات صحية وأنماط بيداغوجية وردت في المذكرة الوزارية 39/20 والبروتوكول الصحي والتي تحمل هيئة الإدارة التربوية مهمة ومسؤولية تنفيذ مضامينها في غياب ابسط الشروط… اطلعت السكريتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بإمعان وتركيز شديدين على فحوى البلاغ الوزاري المذكور. وقد تبادل أعضاؤها النقاش الصريح والمسؤول بينهم؛ حيث تم تسجيل الملاحظات التالية:
● البلاغ يأتي في وقت كانت فيه هيئة الإدارة التربوية تنتظر صدور المرسومين؛ خصوصا بعد التطمينات المتفائلة الصادرة عن السيد الوزير، كلما طرح ملف الإدارة التربوية.
● البلاغ يعتبر نسخة طبق الأصل للبلاغ الوزاري الصادر بتاريخ 29/10/2019 والذي التزمت فيه الوزارة بتسوية الملف بإخراج مرسومي متصرف تربوي لهذه الفئة في أقرب الآجال فور دراستها ومصادقة الاطراف المعنية. مما يطرح أكثر من علامة استغراب على هذه الإطالة الممنهجة من طرف الحكومة لهذا الملف الذي عمر أكثر من اللازم.
● تستقبل السكريتارية الوطنية المرسوم بحسن نية ولكن بتفاؤل مشوب بالحذر والذي لن يلغيه سوى وفاء الوزارة بالتزاماتها وتعهداتها وحث الحكومة على التعجيل بإخراج المرسومين المنتظرين.
● إن السكريتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية وهي تتفاعل إيجابا مع البلاغ الوزاري فإنها:.
■ تعبر عن ارتياحها لجدية السيد الوزير في تبني ملف الإدارة التربوية شخصيا والتزامه بسويته في أقرب الآجال.
■ تدعو الأطراف الحكومية المعنية بالمرسومين ومن خلالهما الحكومة إلى رفع الحجر السياسي والقانوني عن مرسومي متصرف تربوي الخاصين بهيئة الإدارة التربوية بكل مكوناتها (مسلكا وإسنادا) من أجل وضع حد لهذا التقسيم التعسفي العبثي الذي يخلق التفرقة الممنهجة في صفوفها.
■ ترفض بالمطلق تحميل هيئة الإدارة التربوية عواقب وتبعات انتشار عدوى الوباء بالمؤسسات التعليمية في الوقت الذي يغزو فيه كل العالم بوتيرة يصعب التحكم فيها. ولا أحد توبع بذلك. ليبقى رجل الإدارة التربوية كبش فداء لفشل منظومة بكاملها في الحد من الجائحة.
■ تستنكر الإعفاءات والتوقيفات السريالية التعسفية التي طالت نساء ورجال الإدارة التربوية بسبب وثيقة البروتوكول الصحي (آسفي، مكناس، الناظور، تاونات…. والبقية تأتي). وتطالب برد الاعتبار للمدراء المعفيين وإعادتهم إلى مهامهم.
■ تدين بأشد العبارات الاعتداءات التي يتعرض لها نساء ورجال الإدارة التربوية من طرف بعض عديمي القيم جراء حرصهم على تطبيق ماجاء بالمذكرة 39/20 من أنماط بيداغوجية ووثيقة البروتوكول الصحي من إجراءات وقائية وحاجزية…
■ تدعو كافة مناضلات ومناضلي هيئة الإدارة التربوية الفيدراليين إلى التحلي بأقصى درجات الاستعداد لكافة الخيارات النضالية دفاعا عن الكرامة والحقوق المشروعة لهيئة الإدارة التربوية بكافة مكوناتها.
عاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)
السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية
21 شتنبر 2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: