آخر المستجدات

في بلاغ النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بجهة بني ملال خنيفرة: التعليم عن بعد والتعليم الأولي والتعليم الخصوصي ومحاضر الخروج والتعويضات الجزافية لهيئة الإدارة التربوية بجهة بني ملال خنيفرة هي أهم قضايا الحوار مع مدير الأكاديمية..

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بجهة بني ملال خنيفرة اجتماعا مع مدير الأكاديمية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة بقاعة الاجتماعات بملحقة الأكاديمية بمدينة بني ملال وذلك زوال يوم الجمعة 17 يوليوز 2020 للتداول في القضايا التعليمية والتربوية والإدارية للشغيلة التعليمية بالجهة.
قدم أعضاء المكتب الجهوي للنقابة تدخلات في تقييم تجربة التعليم عن بعد بالجهة ونتائج امتحانات البكالوريا بالجهة ومشاكل التعليم الأولي بالجهة الذي تحول إلى ريع ومشاكل التعليم الخصوصي وتوقيع محاضر الخروج بالجهة والتعويضات الجزافية لهيئة الإدارة التربوية في بعض المديريات الإقليمية بالجهة.
وفي رده على مختلف نقط جدول أعمال الاجتماع وقف مدير الأكاديمية شاكرا الشغيلة التعليمية بالجهة على إنجاحها لتجربة التعليم عن بعد رغم ضعف الموارد الرقمية ونجاح الجهة بتنفيذ التزاماتها وانخراط الجميع في كل العمليات بما فيهم آباء وأولياء التلاميذ وأن تقييم تجربة التعليم عن بعد التي لم تنتهي بعد حاضرة مند البداية مؤكدا على أهمية التعليم الحضوري والكتاب المدرسي. وفي معرض حديثه عن نتائج البكالوريا بالجهة أكد مدير الاكاديمية على جودة النتائج بالجهة حيث حصل 26 تلميذا على نقطة 20 على 20 في مادة الرياضيات بالجهة وأول تلميذ حصل على 19،35 على المستوى الوطني بالمدرسة العمومية ينتمي للجهة وأن 1066 تلميذة وتلميذ حصلوا على ميزة حسن جدا بالجهة وأن 60 في المائة من التلميذات حصلن على البكالوريا في حين عرفت نسبة النجاح تطورا بالمقارنة مع السنوات الفارطة وهذا بفضل الدعم المادي للدولة لمواجهة الهدر المدرسي الذي كانت تعاني منه الأكاديمية وتفعيل الحياة المدرسية من أجل تحفيز المؤسسات التعليمية والدعم التربوي ودعم مشاريع المؤسسات. وبالنسبة للتعليم الأولي وعد مدير الأكاديمية بالبحث على حلول في عين المكان. وخلال تطرقه للتعليم الخصوصي وقف على دور الوزارة في المراقبة التربوية والبيداغوجية إلى حين تنزيل مقتضيات القانون الإطار الذي يخول صلاحيات أكبر، أما بالنسبة لتوقيع محاضر الخروج فإن الصلاحية خولت للسادة مديري المؤسسات التعليمية وهم الذين يعرفون جيدا وضعيات رجال ونساء التعليم كما وعد بإيجاد حل لتعويضات هيئة الإدارة التربوية في بعض المديريات والتي لم تسوها..
وبعد تعقيب أعضاء المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بالجهة على مختلف النقط التي تطرق لها مدير الأكاديمية قدم المكتب الجهوي مجموعة من المقترحات من بينها:

  • عقد ندوة جهوية حول التعليم عن بعد بالجهة بمشاركة الفاعلين النقابيين والتربويين والإداريين والآباء وأولياء التلاميذ وآخرون.
  • وضع برنامج تكويني حول التعليم عن بعد لفائدة الشغيلة التعليمية بالجهة.
  • توفير المعدات الرقمية لفائدة الشغيلة التعليمية والتلاميذ بالجهة.
  • إعطاء الأولوية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ والتلميذات في الإشراف وتدبير التعليم الأولي.
  • تجسيدا للمرونة، الإقرار بالتوقيع عن بعد بالنسبة لمحاضر الخروج..
    وانتهى اللقاء بعد ثلاثة ساعات من الحوار في انتظارتنفيد مدير الأكاديمية لمجموعة من الوعود والالتزامات وذلك خدمة للمدرسة العمومية ولمصالح الشغيلة التعليمية…
    عن المكتب الجهوي.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: