آخر المستجدات

النقابات التعليمية بجهة العيون الساقية الحمراء تعتبر تأخير توقيع محاضر الخروج خطا أحمرا…

العيون في: 12/07/2020
بيــــــــان

أمام مسلسل التراجعات الخطيرة التي أصبحت تعرفها الساحة التعليمية في ضرب سافر لمكتسبات الشغيلة من ( تقاعد، ترقيات… ) وإقبار للحوار القطاعي مما ضاعت معه آمال هذه الشريحة من الموظفين في عيش كريم وعدالة اجتماعية، تلقت المكاتب النقابية التعليمية بجهة العيون الساقية الحمراء: النقابة الوطنية للتعليم / CDT، الجامعة الوطنية للتعليم / FNE التوجه الديمقراطي، الجامعة الحرة للتعليم / UGTM، النقابة الوطنية للتعليم / FDT، إصدار وزارة التربية الوطنية مراسلة تحت عدد 20-484 بتاريخ 09/07/2020 في شأن توقيع محاضر الخروج لموسم 2019/2020 باستياء شديد.
وحيث أن حكومة التراجعات لم تجد من مكافأة لتضحيات نساء ورجال التعليم في ظل جائحة كرونا والتي أبانوا فيها عن حس وطني وتضامني عاليين ومثالا للتضحية ونكران للذات، إلا تقليص عطلتهم السنوية باعتماد تاريخ 27 يوليوز 2020 كتاريخ لتوقيع محاضر الخروج.
فإن المكاتب النقابية بالجهة تعتبر التاريخ المعلن لتوقيع محاضر الخروج هو تراجع خطير ويتنافى مع المقرر الوزيري، كما تعتبره تملص من اتفاقات سابقة مع الحركة النقابية بالجهة ضمن مسلسل من النضالات على ملفها المطلبي الجهوي منذ تسعينيات القرن الماضي.
إن تراجع الوزارة الوصية على القطاع عن مكاسب نساء ورجال التعليم وضرب حقوقهم المكتسبة ليعبر عن استهتار الحكومة الرجعية وفقدانها لبوصلة التدبير الحكيم وإصرارها على إذلال نساء ورجال التعليم وانتهاكها لما تبقى من مكتسبات وحقوق.
وبناء على ما سبق فإن المكاتب النقابية التعليمية بالجهة النقابة الوطنية للتعليم / CDT، الجامعة الوطنية للتعليم / FNE التوجه الديمقراطي، الجامعة الحرة للتعليم / UGTM، النقابة الوطنية للتعليم / FDT:
1. ترفض المراسلة المشؤومة وتعتبرها ضربا من التدبير العشوائي كما تعتبر تأخير توقيع محاضر الخروج خط أحمر.
2. تدين التعاطي الانفرادي للحكومة والوزارة الوصية على القطاع مع ملفات نساء ورجال التعليم بتغييب الحوار المنتج والبناء.
3. تحمل الوزارة الوصية ما ستؤول إليه الأوضاع جراء التراجع الخطير عن الاتفاقات السابقة.
4. تجدد تشبثها بالملف المطلبي الجهوي الذي ناضلت من أجله منذ تسعينيات القرن الماضي.
5. تحتفظ لنفسها باتخاذ كل الخطوات النضالية المشروعة لإرجاع حقوق الشغيلة التعليمية.
6. تدعو كافة نساء ورجال التعليم إلى الالتفاف حول الإطارات النقابية المناضلة.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: