آخر المستجدات

المكاتب الجهوية للنقابات التعليمية بجهة الداخلة وادي الذهب تحتج لعدم إشراكها في مختلف العمليات التربوية…

بيــــــــــــــان

تتابع المكاتب الجهوية للنقابات التعليمية (الجامعة الحرة للتعليم UGTM، الجامعة الوطنية للتعليم FNE، النقابة الوطنية للتعليم FDT، النقابة الوطنية للتعليم CDT، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM، الجامعة الوطنية للتعليم UMT) بجهة الداخلة وادي الذهب بقلق شديد ما تعرفه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الإقليمية لوادي الذهب من اختلالات وخروقات، وتكرار لنفس الأخطاء والتجاوزات التي ما فتئت تنبه إليها في أكثر من مناسبة؛ نتيجة سوء التدبير تارة وانعدام الكفاءة تارة أخرى، وارتهان المرفق العمومي للمزاجية والانتقائية خلال معالجة الملفات، وغياب ربط المسؤولية بالمحاسبة، وعدم تحمل المسؤولية من طرف القائمين على الشأن التعليمي إقليميا وجهويا.
وبناء عليه فإن النقابات التعليمية الستة بالجهة تعلن رفضها واحتجاجها على ما يلي:
● عدم إشراك الشركاء الاجتماعيين في مختلف العمليات التربوية (الاستعدادات للامتحانات، التحضير للدخول المدرسي 2020/2021)، وعدم تقاسم المعلومات معهم وإطلاعهم على مختلف المستجدات (نتائج الامتحان الكتابي الخاص بالإدارة التربوية، مآل الامتحان الشفوي، محضر الخروج، والتباري حول المناصب بالأكاديمية والمديريتين التابعتين لها)؛
● عدم تعيين مدير إقليمي للمديرية الإقليمية لوادي الذهب واستمرار تسييرها بالتكليف؛
● عدم وفاء الأكاديمية بالتزاماتها المالية مع أساتذة التعيين المباشر فوج 2011؛ بضخ الأموال المقتطعة من رواتبهم في الصناديق الخاصة بها (التقاعد، التأمين الإجباري عن المرض،…)؛
● الانتقائية في العرض على المجالس التأديبية، وعقدها في ظل عدم احترام التشريعات المؤطرة وخرق القوانين المنظمة لها؛
● التدخل في شؤون بعض جمعيات مدرسة النجاح لفرض إجراءات غير قانونية لإيجاد حلول لتدابير فرضتها الإدارة سابقا؛ والتي طالما تم التحذير منها؛
سوء التدبير الذي تعرفه الموارد البشرية والمالية والتخبط في التكليفات طيلة السنة؛
● عدم تمكين الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من الشواهد الإدارية؛
● تكرار سوء تدبير الصفقات الخاصة بالنظافة والحراسة والاستمرار في الترقيع بسندات الطلب، والتكتم على دفاتر التحملات، والتعامل مع شركات لا تحترم قانون الشغل؛
● التعامل بمكيالين فيما يخص السكنيات المحتلة، والانتقائية في محاولة إفراغها، وعدم الكشف عنها جميعا لمعرفة الإدارية والوظيفية منها؛
● التدبير غير المعقلن للبنايات المدرسية الجديدة، إذ في الوقت الذي يعاني فيه القطاع الجنوبي من الخصاص في المؤسسات يتم فيه البناء في أرض خلاء؛

إن النقابات التعليمية بالجهة تدعو القائمين على الشأن التعليمي إقليميا وجهويا إلى احترام دور الشركاء الاجتماعيين، وتفعيل المذكرات المنظمة للعلاقات معهم، وإطلاعهم على مختلف المستجدات التي تهم الشأن التعليمي، ووضع حد للاختلالات والتجاوزات التي تتكرر كل سنة بسبب سوء التدبير وعدم ربط المسؤولية بالمحاسبة.كما تؤكد على استعدادها لخوض الأشكال النضالية المناسبة والمشروعة، وتنبه إلى عدم التعويل الإجراءات التي فرضتها الحالة الوبائية بالبلاد لدس الرأس في الرمال.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: