آخر المستجدات

المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك – جامعة الحسن الثاني – الدارالبيضاء بلاغ إخباري

بطلب منه؛ عقد وفد من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك الدارالبيضاء، زوال يوم الاثنين 15 يونيه 2020 اجتماعا مع السيد المدير بالنيابة في مكتبه بالمدرسة وبحضور السيد كاتبها العام، ناقش فيه الطرفان من جهة مشكل المستحقات المادية المتأخرة والراهنة، ومن جهة أخرى طرح الخطوط العريضة للملف المطلبي المُحَيَّن على إثر تجديد المكتب المحلي.
في بداية الاجتماع؛ أخذ الكلمة السيد المدير بالنيابة مؤكدا التزامه بتعهداته التي عبر عنها في مناسبة سابقة، لبذل قصارى جهده في حرصه على حقوق الموظفين الإداريين والتقنيين وعدم التراجع عن مكتسباتهم، وإيجاد الحلول المناسبة للقضايا التي تشكل موضوع انشغالهم أو تستأثر باهتمامهم، مستطردا في هذا السياق على أن التنظيم النقابي هو شريك للإدارة مشيدا بالدور الأساسي للموظفين الإداريين كمكون أساسي من مكونات المؤسسة.
من جانبه عبر الوفد النقابي عن ارتياحه لعقد هذا الاجتماع، رغم كل الإكراهات المترتبة عن جائحة كورونا، مستعرضا الوضع الإداري والمهني تحت ظروف الحجر والطوارئ الصحية التي ترخي بظلالها على الجميع، مشيدا بكون مؤسستنا كانت سباقة ورائدة في تشكيل لجنة يقظة محلية من بين بعض المسؤولين الإداريين، والتقيد بالتدابير الاحترازية والالتزام بكل الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها في هذا الشأن، تأمينا لصيرورة العمل الإداري بالمدرسة وحرصا على صحة وسلامة كل مكونات العنصر البشري بها وتجنيبهم الإصابة أو العدوى بوباء كورونا، ومنوها في ذات السياق بكيفية التعاطي الإيجابي والجدي بصورة شفافة مع قضايا الموظفين وشؤونهم منذ تحمل السيد المدير بالنيابة لمسؤولية التسيير الإداري مع مطلع السنة.
وكانت النقطة الأولى التي طرحت للنقاش من أجل الحصول على أجوبة واضحة وشفافة حولها، هي مسألة المستحقات المادية بحكم أهميتها ونظرا لكونها تشكل موضوع ترقب وانتظار في أوساط الموظفين الإداريين و منها:
1. ملفات التعويض المادي المتأخرة عن سنة 2019 بالإضافة الى عدم صرف نسبة (4%) المخصصة للمشاركة في مهام التكوين المستمر، حيث طلب السيد المدير بالنيابة من المكتب النقابي تزويده بلائحة الملفات المتأخرة ليبث فيها.
2. الملفات المادية الحالية ومنها:
● التعويض عن المسؤولية لرؤساء المصالح عن الأسدس الأول من السنة.
● التحفيزات المادية عن الأسدس الأول من هذه السنة لجميع الموظفين.
● منحة عيد الأضحى من النسبة المخصصة للأعمال الاجتماعية.
تعهد السيد المدير بأن يتوصل الجميع بمستحقاتهم وأن يبذل كل ما في وسعه لكي لا تؤثر حالة الطوارئ الصحية ومدة الحجر على عملية احتساب التحفيزات معبرا عن أسفه لهذا الوضع الاضطراري.
بعدها طرح الوفد النقابي للنقاش نقط ملفه المطلبي المُحَيَّن قصد الاطلاع والدراسة في هذه الجولة من الحوار:
● تكوين الموظفين بما يتلاءم مع الحاجيات الحقيقية للإدارة وتسليمهم شهادة عن خضوعهم لأي دورة تكوينية.
● وضع هيكلة إدارية في إطار مسطرة واضحة، تضمن تكافؤ الفرص وتعتمد في إسناد المهام الكفاءة والتجربة مع تحسين وسائل وشروط العمل.
● إعادة النظر في طريقة مشاركة الموظفين في مهام التكوين المستمر، بما يضمن الشفافية في صرف تعويضاتهم بعيدا عن الأساليب الريعية الملتوية التي كان يتم اللجوء إليها سابقا (التنويه بعملية إعادة التوزيع لهذه السنة كإشارة قوية للقطع مع ممارسات الماضي المؤسفة).
● تأطير وتشجيع ودعم كل الأعمال الاجتماعية تقوية لروابط التآزر بين الموظفين.
وفي ختام الاجتماع الذي مر في أجواء جد إيجابية، استفسر وفد المكتب النقابي عن تصور الإدارة لترتيبات الدخول الجامعي المقبل، في ظل تداعيات جائحة كورونا مع ما يتطلبه التحضير الجيد لإنجاح هذه المرحلة باستحضار الإكراهات التقنية والبشرية المرافقة لها.
الدار البيضاء
المكتب المحلي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: