آخر المستجدات

حول اللقاء مع السيد الكاتب العام لوزارة التعليم العالي…

بــــــــــــــــــــلاغ

في إطار تتبع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل للملف المطلبي لموظفات وموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية، وفي سياق المجهودات التي تبذلها بلادنا لمواجهة آثار جائحة كوفيد 19، تم عقد اجتماع عن بعد مع السيد الكاتب العام للتعليم العالي بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم والبحث العلمي، بحضور السيدة مديرة الموارد البشرية والسيد مدير المكتب الوطني للأحياء الجامعية والأعمال الاجتماعية والثقافية، والطاقم الإداري لقطاع التعليم العالي، مع وفد عن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم وتمثيلية أهم مؤسسات التعليم العالي يوم الثلاثاء 9 يونيو 2020، من أجل بلورة تصور موضوعي ومشترك حول آليات الاشتغال في إدارات مؤسسات التعليم العالي والأحياء الجامعية في ظل التطورات الوبائية التي تمر منها بلادنا.
وبعد نقاش جاد ومسؤول للاقتراحات التي تقدم بها السيد الكاتب العام، وللمطالب المقدمة من طرف نقابتنا، أخذا بعين الاعتبار إعطاء الأولوية للحفاظ على السلامة الصحية لعموم المواطنات والمواطنين، ولكافة الأطر الإدارية والأساتذة والطلبة والمرتفقين مع إنجاز كافة المهام التي تتطلبها المرحلة ومراعاة المطالب المادية والمعنوية للموارد البشرية العاملة في قطاع التعليم العالي والأحياء الجامعية، فقد تم التوصل إلى الخلاصات التالية:
● إعطاء الأولوية للاشتغال عن بعد، والتأكيد على العمل الحضوري لتأمين الاستمرارية الإدارية طبقا لمقتضيات المذكرات الوزارية مع اعتماد المرونة والأخذ بعين الاعتبار حالات الأمراض المزمنة، والحوامل والمرضعات، والقاطنون خارج مدن مقرات العمل، وذوي الاحتياجات الخاصة.
● تطوير الرقمنة وإعطاؤها الأولوية في كل ما يمكن إنجازه من مهام إدارية لتيسير الولوج إلى المجال الرقمي في قطاع التعليم العالي والأحياء الجامعية.
● تجهيز كل المؤسسات بالمستلزمات الصحية الضرورية، وكل التجهيزات اللوجيستيكة لمواجهة الوباء. وتوفير كل الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من العدوى كالتعقيم اليومي، من المداخل إلى الممرات والمكاتب، من طرف مؤسسات مختصة مع توفير كافة وسائل السلامة.
● تقليص عدد الحضور في المكاتب ومقرات العمل حسب المعايير الصحية المنصوص باستعمالها من طرف المنظمة العالمية للصحة، والجهات المختصة.
● البحث عن إمكانية تشخيص الوباء لدى الموظفات والموظفين بتنسيق مع وزارة الصحة.
● الحرص على احترام المعايير الصحية المعمول بها في وسائل التنقل بالرباط والتنسيق مع جمعية الأعمال الاجتماعية لتوفير وسائل التنقل وفق الشروط الصحية الضرورية.
● تشكيل لجان على مستوى المؤسسات الجامعية ومؤسسات التعليم العالي لبلورة التصورات والقرارات المناسبة مرحليا بشراكة مع كافة المتدخلين والمعنيين.
● الشروع في إعداد تصور للدخول الجامعي المقبل، على مستوى الاستمرارية البيداغوجية والإدارية، وكذا حول منهجية العمل بخصوص الأحياء الجامعية التي تم تثمين المجهودات الاستثنائية للموظفات والموظفين خلال الإعلان عن الطوارئ الصحية، مع ضرورة الإعداد القبلي والجيد للدخول الجامعي المقبل والتحضير المحكم للامتحانات الجامعية خلال شهر شتنبر المقبل.

وإذ نحيي المبادرات الإيجابية للسيد الكاتب العام لقطاع التعليم العالي وتجاوبه مع مختلف المطالب العادلة والاقتراحات الإيجابية لتيسير شروط العمل في ظل تفشي وباء كوفيد 19، فإن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) يؤكد على ضرورة التسريع بالتحفيزات المادية والمعنوية للموظفات والموظفين، وتسريح المستحقات المالية للمترقين، وإطلاق سراح الترقيات بالاختيار والامتحان المهني، ومختلف المباريات المهنية لكافة موظفات وموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية، ويهيب بكافة الموظفات والموظفين الالتحام بمنظمتهم العتيدة النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) من أجل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للموظفات والموظفين في التعليم العالي والأحياء الجامعية.
المكتب الوطني
10 يونيو 2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: