آخر المستجدات

تعزية النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) في وفاة فقيد الأمة المجاهد عبد الرحمان اليوسفي…

سيظل يوم 29 ماي 2020 يوما موشوما في ذاكرة الشعب المغربي، وكل محبيك من كل الأطياف والشرائح وكل أحرار العالم الذين عبروا عن مشاعر الحزن والأسى لرحيلك، وستظل الطقوس الجنائزية الاستثنائية والسيل اللامتناهي لآلاف التعازي في كل وسائل التواصل الاجتماعي شاهدة على أكبر جنازة تاريخية في العالم الافتراضي في ظل إجراءات الحجر الصحي الذي لولاه لودعك المغاربة في إحدى أكبر الجنائز في تاريخ المغرب الحديث.
لقد خيم الحزن على كل قلوب المغاربة وعلى أصدقائك في كل بقاع العالم تعبيرا عن الامتنان والاعتراف بتاريخك الزاخر بالأمجاد وخدمة الإنسان والتقدم والتحرر والديمقراطية.
أنت ابن الشعب الذي كرس حياته لخدمة الشعب والوطن والإنسانية منذ ريعان شبابك، مدافعا عن الحق والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية، مناضلا ضد الاستعمار، مؤسسا للنضال النقابي في كاريان سنطرال الذي سينفجر يوم اغتيال فرحات حشاد بتونس، مدعما لقيادة الثورة الجزائرية، حتى التحرير، منخرطا في معركة تحرير المغرب حتى الاستقلال، مؤازرا لكل القضايا والحركات التحررية في العالم الثالث من أجل الحرية وانعتاق الشعوب، مناضلا في الواجهة النقابية للعمال، للصحافة والمحاماة، مؤسسا للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وأمينا عاما مساعدا لاتحاد المحامين العرب، مبعوثا للأمم المتحدة في الفيتنام والشيلي وإيران بعد سقوط الشاه، أمينا عاما مساعدا للأممية الاشتراكية، عضوا في الهيأة الأممية لحقوق الإنسان، ومسؤولا لها في ستراسبورغ وجنيف، مدافعا ومرافعا عن كل القضايا العادلة أمام الهيئات الدولية وفي الأمم المتحدة وسفيرا للقضية الفلسطينية أمام المحافل الدولية وفي كل المواقع.
لقد عانيت وكافحت أيام الاستعمار، وناضلت من أجل العدالة الاجتماعية والديمقراطية بعد الاستقلال، وتعرضت للقمع والمحاكمات والأحكام الجائرة، ومارست المعارضة في الداخل والخارج بشرف وبشهامة إلى جانب رواد الحركة الوطنية والتقدمية الذين سيخلدهم التاريخ بمداد من الاعتزاز والفخر والنبل والكرامة.
لن ينسى الشعب المغربي يوم تحملك مسؤولية الوزير الأول سنة 1998، لإنقاذ المغرب من (السكتة القلبية) بتعبير الملك الراحل الحسن الثاني، وقدرتك على تدبير مرحلة التناوب والانتقال الديمقراطي في ظرف أربع سنوات من 1998 إلى 2002 مسجلا العديد من الإنجازات التاريخية في هذا الظرف الوجيز أهمها:
● تقليص المديونية الخارجية إلى النصف.
● إعداد مشروع التغطية الصحية لعموم فئات الشعب المغربي وخاصة الفئات الشعبية في وضعية هشة.
● تعميم الكهرباء على القرى والبوادي.
● مأسسة الحوار الاجتماعي الذي وصلت تكلفته خلال مدة حكومتكم إلى 21 مليار درهم، وهو رقم قياسي لم يسجل قط في تاريخ المغرب الحديث والمعاصر، ونتج عنه تقوية الطبقة الوسطى التي انتعشت في عهد حكومتكم، وبفضلها عرف المغرب بما سمي “بالاستثناء المغربي” في مواجهة كل الزوابع والأزمات الاجتماعية والسياسية التي عرفتها الدول المماثلة لاحقا في المحيطين الإقليمي والجهوي…
وفي قطاع التعليم لا زالت أياديكم البيضاء ماثلة، حيث أشرفتم على تدبير إطلاق سراح الترقيات الاستثنائية لعشرات الآلاف من نساء ورجال التعليم، وتعميمها لاحقا على كل قطاعات الوظيفة العمومية، كما لن ننسى تجاوبكم مع مطالب نقابتنا (النقابة الوطنية للتعليم) والتوصل إلى تنفيذ أهم زيادة في أجور قطاع التعليم منذ الاستقلال بغلاف مالي ناهز (خمسة ملايير درهم).
واتخاذكم قرار إلزامية التدريس وتعميمه بالنسبة للفتيات في الوسط القروي إلى حدود 16 سنة، وقرار حق وحرية الممارسة النقابية في كل المؤسسات.
لقد كانت حكومتكم الموسومة في التاريخ المغربي الحديث بحكومة عبد الرحمان اليوسفي، نقطة مضيئة أعادت للمغرب هيبته وتميزه واحترامه على المستوى العربي والدولي، متجليا في اعتراف العشرات من الأقطار في إفريقيا وأمريكا اللاتينية بحق المغرب في وحدته الترابية.
لن ننسى في النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل مفاوضاتنا معكم سنة 2001 – 2002 ، وتوصلنا بعد جولات حوار شاقة إلى الزيادة التاريخية في الأجور، سنتذكر دائما انتصاركم لقضايا الوطن قبل الحزب، ولمصلحة الحزب قبل الذات.
لن ننسى سنة 2017 رغبتكم بالمشاركة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الحادي عشر لولا الأزمة الصحية الطارئة آنذاك وكلمات الاعتذار الرقيقة عن عدم الحضور من فرنسا يوم 27 أكتوبر 2017.
لن ننسى نصيحتكم بإعطاء الأولوية للنساء والشباب في كل المشاريع والقوانين كسبيل لتغيير الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالبلد.
أخانا المجاهد السي عبد الرحمان
إن عطاءك ونضالك وتضحياتك من أجل وطنك والإنسانية لم يذهب سدى، لقد كرست من خلال منهجيتك مدرسة للفعل السياسي النبيل ولنبل الممارسة السياسية ليس على المستوى الوطني فقط، بل على المستوى المغاربي والعربي والدولي. وصرت أحد الرموز والقادة الكبار في العالم، ومصدر طاقة للأمل والأمان وكتلة قيمية ومنارة وقدوة ونموذجا لأجيال المستقبل من الشباب لاستعادة الثقة للممارسة السياسية النبيلة خدمة لمصالح الشعب والوطن والإنسانية أولا وأخيرا.
ولا يسعنا إلا أن نردد معك ما قلته أمام قبر الفقيد عبد الرحيم بوعبيد أثناء تأبينه:
” إننا لجهادك لمواصلون، وبما ضحيت من أجله لمتشبثون، ولثراتك النضالي لحافظون”.
تعازينا القلبية للسيدة هيلين اليوسفي ولكل أفراد الأسرة الصغيرة والكبيرة ولعموم الشعب المغربي وكافة أحرار العالم.
“فروح وريحان وجنات نعيم” صدق الله العظيم.
عن المكتب الوطني
الكاتب العام
الصادق الرغيوي

1 Comment on تعزية النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) في وفاة فقيد الأمة المجاهد عبد الرحمان اليوسفي…

  1. Mustapha tamary // 2020-05-31 at 01:36 // رد

    رحم الله الفقيد المناضل الشهم فلو كتبت كل الأقلام المغربية عن نضال الفقيد لما استطاعت ان تحصي اعماله النضالية فإنا لله وإنا اليه راجعون.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: