آخر المستجدات

في تواصل عن بعد، أعضاء السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم ناقشوا مجموعة من القضايا المستجدة على الصعيد الوبائي والتربوي والمطلبي…   

بــــــلاغ

في تواصل عن بعد اجتمع أعضاء السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)؛ تمت خلاله مناقشة القضايا المستجدة على الصعيد الوبائي والتربوي والمطلبي… ف:
على الصعيد الوبائي:
سجل الاجتماع بارتياح عميق الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها الدولة المغربية لمواجهة تفشي جائحة كوڤيد 19، وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية والانسانية.                   
على الصعيد التربوي:
سجل الاجتماع بارتياح إقدام الوزارة على تعليق الدراسة لتفادي الانتشار الواسع لڤيروس كورونا 19 المستجد في صفوف المتعلمين والتربويين والاداريين، واعتماد آلية التعليم عن بعد والأقسام الافتراضية، ويبدي حذره من التفاؤل المفرط من إمكانية نجاح هاتين الآليتين! نظرا للظرفية الطارئة لتنزيلهما تقنيا ولوجيستيا؛ خصوصا بالعالم القروي. كما سجل الاجتماع التجاوب والانخراط الواسعين والتلقائيين لنساء ورجال التعليم فيهما رغم قلة التكوين والامكانات.             
على الصعيد المطلبي:
سجل الاجتماع باستغراب شديد منشور رئيس الحكومة القاضي بإرجاء الترقيات المستحقة لفئة من موظفي الدولة ضمنهم أسرة التعليم، رغم المجهودات الاستثنائية التي يبذلها جميع مكونات الأمة كل في مجال اختصاصه. كما استغرب الاجتماع السكوت المطبق على مآل الحوار وما تم التوصل إليه من حلول بين الوزارة والنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية؛ وضمنها ملف الإدارة التربوية بجميع فئاتها؛ خصوصا المرسومين الموعودين!؟.                       
 وبناء على كل ما سبق؛ فان السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية:
■ تدعو السلطات إلى تكثيف المزيد من الجهود التحسيسية والتواصلية واللوجيستية وكذا الردعية… من أجل مواجهة التداعيات الكارثية لهذا الوباء الجائحة.
■ تثمن عاليا تضحيات كل مكونات الأمة وقواها الحية من صحة وأمن وسلطات وتعليم ونظافة وتموين…وتناشدهم بالمزيد من الصمود  والتضحية حماية للوطن والمواطنين…
■ تهيب بنساء ورجال التعليم وعلى رأسهم هيئة الإدارة التربوية بالمساهمة في صندوق مواجهة آثار فيروس كورونا 19 المستجد استجابة لنداء الواجب الوطني.
■ تدعو الحكومة إلى سحب المنشور المشؤوم الذي أصدره رئيس الحكومة؟ لما خلفه مضمونه من تدمر في أوساط المعنيين به، مؤكدين أنهم كانوا سيتفهمون لجوء الحكومة لهذا الإجراء دون الاضطرار لإصدار منشور لن يعمق إلا الإحساس بنظرية “الكيل بمكيالين” بين خدامي الدولة !!!؟؟؟                           
■ تدعو الحكومة إلى الإسراع بإخراج المرسومين المتعلقين بإطار “متصرف تربوي” العادلين والمنصفين المحفزين لكل فئات هيئة الإدارة التربوية حسب مختلف درجاتهم.       
■ تهيب بجميع أعضاء السكرتارية الوطنية للإدارة التربوية التحلي بالروح الوطنية في مواجهة هذه الجائحة والروح النضالية المعهودة فيهم للدفاع على مصالحهم وكرامتهم وقضاياهم العادلة ومكتسباتهم المستحقة..وإلى الالتفاف حول نقابتهم العتيدة النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل…
السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية
مراكش في : 08 أبريل 2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: