آخر المستجدات

المكتب الإقليمي بتزنيت يطالب الحكومة المغربية بإخراج قانون النقابات…

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في للفيدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعه يوم الأحد 01 مارس 2020 بالمقر الإقليمي بتيزنيت، حيث تدارس مستجدات الساحة التعليمية والنقابية، كما استحضر المحطات النضالية التي خاضتها النقابة الوطنية للتعليم إلى جانب الشغيلة التعليمية وعموم الفئات المقهورة مند سنوات الرصاص: 1971 و 1972 و 1974 و 1977 و 1979 و1981و 1985 و1990و 1996 و2001 و 2003 إلى يومنا هذا، محطات وطنية خالدة لا ينكرها إلا جاحد أو بعض قاصري الذاكرة.
وبعد نقاش مستفيض فإن المكتب الإقليمي يعلن ما يلي:
■ يطالب الحكومة المغربية بإخراج قانون النقابات.
■ تعجيل إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، والخاضع للنظام الأساسي للوظيفة العمومية.
■ دعمه لنضالات واحتجاجات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها، ودعمه النضالي والميداني للبرنامج الاحتجاجي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
■ تضامنه المطلق مع الأستاذ بوجمعة بودحيم (مديرية تارودانت) والمطالبة بإطلاق سراحه.
■ يدعو الحكومة المغربية بتسريع ورش المساواة بالوظيفة العمومية المؤطرعلى مستوى الدستور بالفصل 19 ومحاربة جميع أشكال التمييز بين الجنسين.
■ يثمن عاليا المقاربة التشاركية التي ينهجها الكاتب الوطني في التواصل المباشر مع الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها والإنصات لانتظاراتها قصد صياغة ملف مطلبي طموح وبرنامج نضالي واقعي.
■ التشبث والوفاء للاختيارات الأساسية للنقابة الوطنية للتعليم العضو في للفيدرالية الديمقراطية من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب وإرساء دولة القانون حيث تسود الديمقراطية وحقوق الإنسان.
خـتـامـا ، يدعوا المكتب الإقليمي مناضلي ومناضلات نقابتنا وعموم الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى مواصلة التعبئة والنضال دعما للعمل النقابي الجاد والمسؤول لتحقيق مطالبنا والدفاع عن المكاسب من أجل النهوض بالمدرسة العمومية.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: