آخر المستجدات

المكتب الوطني يستهجن الخرجات الإعلامية غير المسؤولة التي تقف وراءها بعض القيادات النقابية…

بـــلاغ

في اجتماعه العادي بتاريخ 25 فبراير 2020 بالمقر المركزي للنقابة، تدارس المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل مستجدات الساحة التعليمية والنقابية، حيث وقف على انتظارات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها في ظل مرحلة تتسم بالترقب والحذر وإشاعة مغالطات وافتراءات في إطار حملة مسعورة ممنهجة، تخدم مشاريع انتخابوية بعيدة كل البعد عن قضايا واهتمامات نساء ورجال التعليم ومواجهة سياسة الإجهاز على الحقوق والمكتسبات.
وبعد نقاش مستفيض فإن المكتب الوطني يعلن ما يلي:
1. تأكيده المبدئي الرافض لآليات التوظيف بالعقدة، باعتباره يكرس الهشاشة في قطاع استراتيجي وحيوي وعدم الاستقرار المهني والاجتماعي والنفسي للأساتذة الذين يعملون مكرهين بالتعاقد، ويعتبر مدخلا أساسيا للإجهاز الممنهج على مكتسبات وحقوق موظفات وموظفي الوظيفة العمومية.
2. تجديد مطلبه بضرورة إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، والخاضع للنظام الأساسي للوظيفة العمومية.
3. استهجانه للخرجات الإعلامية غير المسؤولة التي تقف وراءها بعض القيادات النقابية المهووسة بهواجس انتخابوية تروم تحويل أنظار الشغيلة التعليمية عن قضاياها المصيرية وملفاتها المطلبية الحقيقية.
4. رفضه تأجيل اجتماع 24 فبراير 2020 من طرف الوزارة الوصية وإخبارنا به في آخر لحظة.
5. مطالبته الوزارة الوصية باستئناف الحوار وتقديم الحلول العادلة والمنصفة لكل المطالب الفئوية العالقة بما فيه ملف إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
6. دعوته وزارة التربية الوطنية إلى ضرورة تنفيذ وأجرأة ما تم الاتفاق عليه في اللقاءات السابقة في إذار جدول زمني مضبوط، ووفق تقاليد الحوار الجاد والمسؤول.
7. تثمينه للمكاسب التي تم الاتفاق بصددها في لقاء 26 نونبر 2019 في إطار الحوار بين منظمتنا ومديرة الموارد البشرية بقطاع التعليم العالي، والمطالبة بتسريع أجرأتها خدمة لمصالح موظفات وموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية.
8. استمراره في تنفيذ برنامجه الإشعاعي والتنظيمي والتواصلي وطنيا، جهويا وإقليميا في أفق تكثيف التواصل مع الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها.
9. دعمه لنضالات واحتجاجات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها، ودعمه النضالي والميداني للبرنامج الاحتجاجي للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
إن النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش) وفاء لمواقفها التاريخية ومبادئها النضالية تدعو الشغيلة التعليمة بقطاعي التعليم المدرسي والجامعي بمختلف فئاتها إلى وحدة الصف والتحلي بالحيطة والحذر من كل الدعوات المشبوهة والهادفة إلى تكريس التشرذم والبلقنة في أوساط نساء ورجال التعليم.
المكتب الوطني
الدار البيضاء في: 25 فبراير 2020

1 Comment on المكتب الوطني يستهجن الخرجات الإعلامية غير المسؤولة التي تقف وراءها بعض القيادات النقابية…

  1. Sounaine // 2020-02-25 at 19:43 // رد

    بلاغ واضح

اترك رداً على Sounaine إلغاء الرد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: