آخر المستجدات

مجلس فرع النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) ببوزنيقة يجدد الثقة في الأخ يونس الطلبة ككاتب للفرع…

بوشعيب الحرفوي

طبقا للقوانين المنظمة للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، وفي إطار الدينامية التنظيمية التي تعرفها المنظمة النقابية المتمثلة في هيكلة الأجهزة النقابية على مستوى المحلي والإقليمي والجهوي، انعقد مساء يوم الخميس 13 فبراير 2020 بدار الشباب ببوزنيقة مجلس فرع النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) ببوزنيقة، حضره ممثلو لجان المؤسسات التعليمية التابعة للنفوذ الترابي للفرع، يمثلون مختلف الفئات والأسلاك التعليمية.
عملية تجديد مكتب الفرع تمت تحت إشراف المكتب الإقليمي للنقابة ببنسليمان، قدم خلالها الكاتب الإقليمي عرضا حول القضايا والمستجدات التعليمية التي ميزت السنوات الأخيرة والتي تخللتها مجموعة من الإصلاحات التي حسب التقارير الدولية والوطنية لم تحقق الأهداف المنشودة والتي أبانت بالملموس عن فشل السياسات التعليمية المتعاقبة نتيجة تخلي الدولة عن التزاماتها تجاه الخدمات الاجتماعية ومن ضمنها الخدمات العمومية لقطاع التعليم، مقابل تشجيع التعليم الخاص، وإدخال الهشاشة للقطاع، بسبب لجوء الحكومة إلى التوظيف بالتعاقد، تطبيقا لإملاءات الصناديق الدولية المانحة، كما تطرق العرض إلى الحوار القطاعي الذي يجري مع الوزارة والذي سيستمر مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، لمعالجة بعض قضايا الشغيلة التعليمية العالقة والمستجدة والتي تلعب فيه النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) دورا أساسيا لتحقيق المزيد من المطالب لفائدة موظفي القطاع، وقد ركز الكاتب الإقليمي في كلمته على الرهانات والتحديات التي تنتظر منظمتنا النقابية وفي مقدمتها تحدي انتخابات اللجان الثنائية، حيث دعا إلى ضرورة التعبئة من الآن من أجل تحقيق النتائج المرجوة التي تجعل النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) تتبوأ الصدارة وتحافظ على الريادة في المشهد النقابي التعليمي.
بعد العرض التأطيري والتوجيهي للكاتب الإقليمي، تم تقديم التقريرين الأدبي والمالي، حيث تمت مناقشتهما والمصادقة عليهما بالإجماع، إثر ذلك تم انتخاب مكتب جديد وتم تجديد الثقة في الأخ يونس الطلبة ككاتب للفرع لولاية ثانية، وتوزيع المهام بين باقي الأعضاء.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: