آخر المستجدات

انتخاب الأخت نجاة حضار منسقة دائرة المرأة بخريبكة…

عبد العزيز لعبايد

تحت شعار “دائرة المرأة بين الواقع والآفاق” وتحت إشراف الأخت نجاة الغناي عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم والمنسقة الوطنية لدائرة المرأة، احتضن مقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل – زنقة مراكش- بخريبكة، بدعوة من المكتب المحلي ودائرة المرأة، جمعا عاما لمنخرطات النقابة الوطنية للتعليم من أجل هيكلة دائرة المرأة بخريبكة.
انطلق اللقاء بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح مناضلين غادرونا إلى دار البقاء وعلى روح خال الأخت الأستاذة مليكة دولي عضو المكتب الإقليمي وعضو المكتب الجهوي والذي وافته المنية بالموازاة مع تاريخ هيكلة دائرة المرأة بخريبكة وعلى روح زوج الأستاذة سعاد المناوي عضو مجلس الفرع وعضو دائرة المرأة لنقابتنا العتيدة.
كما ألقى الأخ كاتب الفرع للنقابة الوطنية للتعليم بخريبكة الأخ عبد العزيز لعبايد كلمة افتتاحية وترحيبية بالأخت نجاة الغناي على تفاعلها الإيجابي مع جميع المبادرات المسؤولة والجادة للدائرة بمختلف ربوع المملكة بالرغم من التزاماتها العائلية، منوها بدفاعها المستميت على المرأة وقضاياها العادلة والمشروعة وحرصها على تحرر المرأة من عقدة ذكورية المجتمع مقابل التخلص من النظرة الدونية التي ظلت تسيطر على الصورة النمطية المتداولة والمرتبطة بمدى قدرتها واستعدادها للتخلص من الموروث الثقافي.
قبل أن يعطي الكلمة لدائرة المرأة من أجل تلاوة التقرير الأدبي والذي صاحبه عرض شريط يوثق ويخلد لأهم الأنشطة الترفيهية والثقافية والتكوينية والمشاركة في العديد من المحطات النضالية، والذي تمت المصادقة عليه بإجماع الحضور.
وفي كلمة الأخت نجاة الغناي والتي أكدت على الدينامية التنظيمية المتميزة التي تعرفها دائرة المرأة بالعاصمة الفوسفاطية حيث تطرقت إلى سياق اللقاء، من خلال ثلاث محاور وعلى رأسها الانتماء لإطارنا النقابي العتيد والمتميز وفق المرتكزات الخمس الوحدوية – الجماهيرية – التقدمية – الديمقراطية والاستقلالية. حيث شكلت الدينامية التنظيمية التي تعرفها نقابتنا بالموازاة مع مخرجات المجلس الوطني الأخير من خلال عرض البرنامج السنوي للمكتب الوطني ودائرة المرأة والتي تعد ثاني المرتكزات، إلى جانب كون نقابتنا حاملة لهم نساء ورجال التعليم ومرافعتها على ملفاتهم المطلبية والفئوية العادلة بهدف النهوض بوضعية المدرسة العمومية.
وعن آفاق العمل، أكدت الأخت نجاة الغناي على أن المرأة لها دور بنيوي… من خلال تحفيز نساء التعليم على الانخراط في الأجهزة النقابية وتكوينهن نقابيا طيلة الموسم… جعل من مناسبة 8 مارس محطة للوقوف على حصيلة تطور الفعل النسائي والآليات اللازمة للنهوض به والوصول إلى مصادر القرار، كما أشارت إلى ضرورة الاهتمام بقضايا النساء بالوسط القروي والحضري والعمل على تنظيم زيارات منتظمة للمؤسسات التعليمية ووضع برنامج سنوي للدوائر مع الحرص على المشاركة في مجالس المؤسسات وتفعيلها لمقاربة النوع…
وبعد نقاش مستفيض للعديد من القضايا المطروحة والإجابة عن التساؤلات… فتحت لائحة الترشيحات توجت بتشكيل دائرة محلية مشكلة من 26 مناضلة بمختلف الفئات…

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: