آخر المستجدات

التنسيقية الوطنية لضحايا النظامين 1985 – 2003 المقصيين من الحوار الاجتماعي تعبيء لملفها المطلبي…

إبراهيم براوي

استقبل الأخ الصادق الرغيوي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم اليوم الاثنين 20 يناير 2020 بالمقر الوطني للمنظمة، وفدا عن التنسيقية الوطنية لضحايا النظامين الأساسيين 1985-2003 المقصيين من الحوار الاجتماعي، ويأتي هذا الاججتماع في إطار اللقاءات التي تقوم بها التنسيقية للتعريف بملفها المطلبي في أفق الجولة الثانية من الحوار القطاعي الذي سينعقد يوم غذ الثلاثاء 21 يناير 2020.
استهل اللقاء بكلمة ألقاها الأخ الصادق الرغيوي رحب من خلالها بالإخوة ممثلي التنسيقية، ومؤكدا على الإيمان القوي للنقابة الوطنية للتعليم بعدالة مطلبهم بالترقي إلى الدرجة الأولى (السلم 11)، علما أن هذه الفئة من الموظفين هي من ساهم في بناء المدرسة العمومية، وتضم بينها مؤسسي العمل النقابي، وتتلمذ على أيديهم العديد من المناضلين والمناضلات.
من جهتهم تناول الكلمة الإخوة أعضاء التنسيقية الوطنية مؤكدين على الحيف الذي طال هذه الفئة التي تقاعدت ما قبل 2012 والذين وظفوا بالسلمين 7 و8 بحكم أن الضرر يشملهم كما شمل من جاؤوا بعدهم (2003)، مع المطالبة بإنصاف من تقاعد بعد 2012 لعدم استيفائهم الشرط النظامي رغم منحهم لسنوات اعتبارية.
كما نوه المتدخلون بالرسالة التي وجهتها النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) مؤخرا للسيد وزير التربية الوطنية… والتي تطلب منه من خلالها حلحلة هذا الملف جبرا للضرر الذي طال هذه الفئة.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: