آخر المستجدات

المكتب المحلي للمدرسة العليا للكهرباء والميكانيك بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء يحتج…

بيـــــان

يوجه المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك بجامعة الحسن الثاني الدار البيضاء، تحية فخر واعتزاز عالية لكل مناضلاتنا ومناضلينا على انخراطهم التام، وانضباطهم في تأمين السير العادي بالمدرسة طيلة ما يقارب شهرين كاملين من الفراغ الإداري، بعد انتهاء الولاية الثانية للمدير السابق، وتأخير تعيين مدير جديد وكاتب عام بشكل رسمي وِفق المقتضيات المعمول بها.
إلا أننا سجلنا بكل أسف، محاولات مغرضة لتبخيس دورنا ووضعنا الاعتباري من خلال التحكم السلطوي لبعض الأطراف التي تعاني من تضخم الذات واستعراض العضلات ولا تشكل إلا صفرا على الشمال في المعادلة القائمة.
فبدل السعي إلى تهدئة الوضع ومعالجة إشكالاته، تم اللجوء إلى محاولات يائسة للانتقام من بعض الموظفين كالتشكيك في النزاهة المهنية وتبليغ الوشايات الكاذبة وإشاعة أجواء عمل مشحونة بالتوتر للتغطية على أداء إداري عشوائي غير مسؤول وفاشل حيال كل مكونات المدرسة، كانت نتيجته: السخط والتذمر لدى الجميع.
وتقديرا منا لطبيعة الوضع الإداري الاستثنائي؛ أبدينا استعدادنا بروح من التعاون لتجاوز عثرات المرحلة، وبنفس قدر حِرْصنا على القيام بمهامنا، تشبثنا وبمستوى عال من النضج وكثير من التعقل، بالدفاع عن مستحقاتنا المادية وعدم المس بمكتسباتنا وحقوقنا فردية كانت أو جماعية، وفي هذا الإطار سجلنا بشكل إيجابي، رغم إكراهات العامل الزمني، انكباب السيدة رئيسة الجامعة على توقيع ملفات المستحقات المادية للموظفين، وقيامها بحكمة ورزانة بكبح جماح بعض الانفلاتات الذاتية والانزلاقات الصادرة من بعض العناصر والتي لا تعوزنا الأساليب النضالية والوسائل القانونية المشروعة للتصدي لها.
بعد اجتياز كل هذه المراحل، نُفاجأ بعدم توصل عدد كبير من الإداريين بمستحقاتهم دون أن تتحمل أي جهة مسؤولية تفسير هذا الاختلال أو حتى مجرد تبريره تبريرا مقنعا، علما أن طرفا ما يدعي المسؤولية تم الاتصال به أكثر من مرة، كان عليه توضيح هذا اللبس من خلال المعطيات البيانية المتوفرة لديه.
ويبقى السؤال: ما هي وضعية معالجة ملفات المستحقات المادية المتأخرة؟ وما هي الخلفية التي تحركها؟ ولماذا هذه الضبابية التي تلفها؟ وهل يتم إخضاعها لمنطق الانتقام والابتزاز والكيل بمكيالين؟؟ أسئلة وعلامات استفهام مشروعة في ظل التكتم وغياب المعلومة، كل هذا خلف حالة استياء وغضب وصلت درجة الغليان داخل المؤسسة.
وفي سياق آخر؛ وبمناسبة تعيين مدير جديد بالنيابة بالمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك لتدبير المرحلة الحالية، لا يسعنا إلا أن نعبر عن ارتياحنا لهذا التعيين، وعن ترحيبنا به من منطلق استعدادنا للتعاون معه على قاعدة تشبعنا بثقافة الحق والواجب في النهوض بمؤسستنا وفق منهجية تشاركية بمساهمة كل المكونات والأطراف.
وفي هذا السياق فإننا نطالب بـ:
ـ الإسراع بتسوية ملفات المستحقات المادية وإعطاء أجوبة واضحة وفورية عن التساؤلات الواردة في شأن معالجتها.
ـ التدبير الأمثل للموارد البشرية في إطار مسطرة واضحة، تضمن تكافؤ الفرص مع إعادة الاعتبار للكفاءات الإدارية والتقنية المتوفرة، واستثمار مؤهلاتها للنهوض بالمؤسسة مع رفضنا القاطع لكل ما من شأنه المس بكرامتنا.
وبناء عليه؛ نؤكد على حقنا في اللجوء إلى كل الخيارات النضالية المشروعة في الوقت المناسب للتصدي لكل من سولت له نفسه الاستهانة بحقوقنا ومكتسباتنا.
ندعو كافة الموظفين الموظفات إلى أخذ الحيطة والحذر بمزيد من التعبئة ورص الصفوف والاستعداد لكل الاحتمالات الممكنة.
المكتب المحلي
الدارالبيضاء في : 10 يناير 2020

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: