آخر المستجدات

المكتب الإقليمي بالجديدة يحمل المديرية الإقليمية مسؤولية الأوضاع بالثانوية الإعدادية الرشاد

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (FDT) بالجديدة يحمل المديرية الإقليمية مسؤولية الأوضاع بالثانوية الإعدادية الرشاد ويطالب لجان التقصي بالتحلي بالحياد ويحذر من الانصياع لضغوطات المبتزين

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل (FDT) يومه الثلاثاء 31/12/2019 اجتماعا طارئا بمقره بالجديدة لتدارس التطورات الخطيرة التي يعرفها ملف الثانوية الإعدادية الرشاد بجماعة أولاد حمدان، وقد وقف المكتب الإقليمي على استمرار الوضع المتشنج والذي تتحمل فيه المديرية الإقليمية كامل المسؤولية من خلال عجزها عن احتواء المشكل وحماية المؤسسة وضمان استقراها رعايةً للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين، كما خضعت لابتزاز من دبر هذا الصراع – الذي لا يعدو أن يكون مفتعلاً – خدمة لمصلحته الشخصية وأجندة سياسية خارج أسوار المؤسسة؛ حيث عملت المديرية الإقليمية على تعطيل الإجراءات والمساطر الإدارية الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات، مما شجع الأطراف المفتعلة للمشاكل على التمادي في غيها وأعطى رسائل للجان الجهوية التي زارت المديرية والمؤسسة لكي توجه سهامها صوب الطاقم الإداري والتربوي الذي وقف ضد تجاوزات الأطراف المبتزة.
واستمرارا لنهجها في سياسة الهروب إلى الأمام وعجزها عن حماية موظفيها، وهو ما ظهر جليا في ردها الباهت عن التصريحات الخطيرة لأحد المعتصمين حول “وجود عصابة إجرامية منظمة وخطيرة تدبر المديرية”، حيث أصدرت المديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة بلاغا بئيسا لتغليط الرأي العام وتوريط مدير المؤسسة بحثا عن كبش فداء عوض التزام الحياد والموضوعية، وبناء عليه فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (FDT) بالجديدة:
@ يحذر المديرية الإقليمية من مغبة الانصياع وراء الضغوطات والخضوع للابتزاز؛
@ يرفض محتوى البلاغ الأخير الصادر عن المديرية الإقليمية ويستنكر التشهير بمدير المؤسسة عوض تحمل مسؤوليتها في اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة؛
@ يطالب المديرية الإقليمية بالكشف عن العصابة الإجرامية التي صرح أحد المعتصمين بأنها تدبر المديرية وإلا اتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية لرد الاعتبار لموظفيها وحمايتهم؛
@ يستنكر طريقة تعامل المديرية الإقليمية مع تقارير لجن التقصي الإقليمية بغية طمس الحقائق التي وقفت عليها وخاصة بعد تسريب فحواها لبعض الأطراف؛
@ يلفت انتباه لجان التقصي الإقليمية والجهوية إلى كون النزاع نزاعا خارجيا وشخصيا تم فيه إقحام المؤسسة وأطرها تلبية لحسابات سياسية ومزايدات عرقية؛
@ يدعو اللجان الجهوية والإقليمية إلى كشف الملابسات والأطراف الحقيقية المتورطة في هذا النزاع المفتعل دون الخضوع إلى منطق التوجيهات ؛
@ يطعن في الطريقة والأسلوب الذي تعاملت به اللجنة الجهوية مع الأطر الإدارية والأساتذة لمجرد استنكارهم للوضع ودفاعهم عن استقرار السير العادي للمؤسسة؛
@ يطالب المديرية الإقليمية برد الاعتبار لكل من المساعد التقني الذي تم الاعتداء عليه جسديا من طرف غرباء عن المؤسسة والمدير الذي تم احتجازه و ابتزازه داخل مكتبه؛
وإذ يدعو المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (FDT) بالجديدة الإدارة الإقليمية والجهوية إلى استجلاء الحقائق كاملة والتحلي بالحياد اللازم وعدم الانسياق وراء الإملاءات والخضوع لمنطق الابتزاز الذي ألفته المديرية الإقليمية، فإنه يؤكد استعداده لخوض أشكال نضالية تصعيدية وغير مسبوقة إقليميا وجهويا سيتم الإعلان عنها في حينه.
المكتب الإقليمي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: