آخر المستجدات

صفوف النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) تتعزز بتأسيس تنظيم نقابي بالمحمدية…

بوشعيب الحرفوي
في إطار تفعيل البرنامج التنظيمي الذي سطرته النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة الدارالبيضاء- سطات، والرامي إلى تجديد وهيكلة الأجهزة المحلية والإقليمية في أفق الاستعداد للاستحقاقات المقبلة، وفي إطار توسيع التنظيم النقابي للجهة، أشرف المكتب الجهوي للنقابة المكون من الكاتب الجهوي سعيد مفتاحي وإبراهيم رشاد، وبوشعيب الحرفوي عضوي المكتب الجهوي على تأطير الجمع العام لنساء ورجال التعليم العاملين بعمالة المحمدية، وذلك من أجل تأسيس المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بها.
اللقاء النقابي المذكور انعقد صباح يوم الأحد 1 دجنبر 2019 بمقر النقابة، حضره مناضلو(ات) ومنخرطو(ات) النقابة بالمحمدية يمثلون مختلف الفئات التعليمية، وتميز بالعرض التوجيهي الذي ألقاه الكاتب الجهوي، ذكر من خلاله بالنضال المسؤول والجاد الذي ميز مدينة المحمدية في السنوات الماضية وفي العهد البائد، حيث اعتبر في حديثه أن هذه المدينة( المحمدية) “تعد قلعة للنضال، أنجبت العديد من المناضلين الشرفاء، ومن ضمنهم رجال ونساء التعليم الذين بصموا على تاريخ نضالي مميز بهاته المدينة، لا زالت بعض المعالم شاهدة عليه”. كما أشار المسؤول النقابي في عرضه إلى أهم المستجدات التعليمية والنقابية التي يعرفها الدخول المدرسي الحالي، مؤكدا على موقف النقابة الثابت من التوظيف الجهوي، حيث دعا في هذا الصدد إلى ضرورة إدماج أطر الأكاديمية في النظام الأساسي للوظيفة العمومية قصد إنجاح الإصلاحات التي يعرفها قطاع التعليم، منددا في نفس الوقت “بالاقتطاعات الجائرة التي طالت أجور نساء ورجال التعليم بدعوى القيام بالإضراب”، ومتسائلا “عن لجوء الحكومة لهذا الإجراء في غياب قانون الإضراب؟ معتبرا أن هذا “الإجراء يعد خرقا للقانون” بالإضافة إلى ما تضمنه قانون الإطار من تدابير تضرب في العمق التعليم العمومي بعد إلغاء مجانية التعليم، خاصة “أن من يلج إليه هم من أبناء الطبقة الفقيرة التي تعاني من الهشاشة الاجتماعية والفقر”، يضيف الكاتب الجهوي الذي تطرق كذلك إلى خلاصات اللقاء الأخير الذي جمع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بممثلي وزارة التربية الوطنية وإلى الجدولة الزمنية التي تمخضت عن هذا اللقاء لعقد اجتماعات اللجان الموضوعاتية في أفق عقد اللقاء المركزي مع الوزير المكلف بتدبير شؤون القطاع.
وبعد التذكير بالأدوار التي تقوم بها النقابة للدفاع عن مصالح الشغيلة التعليمية على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني، وما ينتظرها من مهام واستحقاقات قصد مواصلة مسارها المتمثل في الوقوف إلى جانب موظفي القطاع والدفاع عن مصالحهم، انتقل الجمع العام إلى انتخاب مكتب إقليمي للمحمدية عن طريق التراضي مع مراعاة تمثلية العنصر النسوي وجميع الأسلاك التعليمية، حيث جاءت التشكيلة كالآتي:
الكاتب الإقليمي: عبد المجيد الحقوني
نائبه الأول: نبيل حوبي
نائبه الثاني: أنس حسام
أمين المال: محمد موحو
نائبه الأول: سناء فخري
نائبه الثاني: أسماء لقويري
المقرر: أحمد الغرب
نائبه: محمد رضا الزلغي
المستشارون المكلفون بمهام: جيموح المهدي، علي الإدريسي، محمد الحرشة، هشام لفحل ومحمد فضلاوي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: