آخر المستجدات

في العرضين للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) في الجمع العام لدائرة المرأة بإقليم خريبكة…

في العرضين للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) في الجمع العام لدائرة المرأة بإقليم خريبكة:

* الأخت نجاة الغناي: معيقات التمثيلية النساء في النقابة وفي مؤسسات الدولة.

* الأخت ثورية مبروك:: ضرورة تحديد وتنفيد توصيات دائرة المرأة الوطنية والبرنامج السنوي.

إدريس سالك

قدمت الأختين نجاة الغناي وثورية مبروك عضوي المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) عرضين متميزين في موضوع:
“دور المرأة في العمل النقابي- نموذج النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)” في لقاء عقده المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بإقليم خريبكة بمناسبة تجديد دائرة المرأة للنقابة بالإقليم وذلك يوم الأحد 24 نونبر 2019 بالمقر بأبي الجعد…
حضر اللقاء الأخ محمد بركات الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم بجهة بني ملال خنيفرة واعضاء المكتب الإقليمي للنقابة والمسؤولات النقابيات واستاذات ملاحظات.

  • في عرض الأخت نجاة الغناي عضو المكتب الوطني، أكدت على الدينامية التنظيمية التي تعرفها النقابة الوطنية للتعليم لكل الهياكل المحلية والإقليمية ودوائر المرأة التي استوفت مدتها القانونية أو التي دعت ضرورة الفعالية النضالية إلى تجديدها وذلك تماشيا مع القانون الأساسي والنظام الداخلي للمنظمة ومع مخرجات المجلس الوطني ليوم 5 أكتوبر 2019 والذي عرض خلاله البرنامج السنوي للمكتب الوطني المتضمن للبرنامج السنوي لدائرة المرأة الوطنية.
    وأضافت الأخت نجاة هو رهان المكتب الوطني لإعادة أمجاد النقابة التي تحمل هموم نساء ورجال التعليم عبر مرافعتها عن ملفاتهم المطلبية الفئوية العادلة وتعمل على النهوض بوضعية المدرسة العمومية، مدرسة تلبي حاجيات كل بنات وأبناء هذا الوطن وذلك من خلال الحوارات القطاعية والمحافل النقابية العربية والإفريقية والدولية..
    وأعطت الأخت نجاة أرقاما مهمة منها نسبة عدد نساء التعليم للموسم 2018/2019 والتي بلغت 45,91 في المائة، أي ما يقارب النصف ولا ينعكس ذلك على مناصب تحمل المسؤولية بحيث تواجد النساء في المصالح المركزية بنسبة 39 في المائة والمصالح الجهوية 34 في المائة والمصالح الإقليمية 28 في المائة أما نسبتهن بهيئة التفتيش فلا تتعدى 9 في المائة. أما على مستوى اجهزتنا الوطنية ففي المجلس الوطني فإن نسبة النساء تصل إلى 19,02 سنة 2007 و19,10 سنة 2017 وبالمكتب الوطني 21 في المائة سنة 2017 وبالتالي يتبين أن النسبة هزيلة رغم اعتماد الكوطا والقانون الأساسي ب 25 بالمائة وأن هناك معيقات ناتجة عن أحكام جائرة وسلوكيات فردية تعيق تطور المسار المهني والنضالي للنساء للوصول إلى مناصب المسؤولية….
    وفي الأخير حيت عاليا الأختين الباتول النجاجي وعائشة الثاقي على مساهمتهما الفعالة في تجدير هيكلة دائرة المرأة للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش منذ 2003 وسهرتا معا على توسيع التنظيم النقابي الجاد والمسؤول في صفوف المدرسات والدفاع على ملفهن المطلبي…
  • وفي عرض الأخت ثورية مبروك عضو المكتب الوطني للنقابة أكدت أن التحدي الذي ترفعه دائرة المرأة الوطنية هو كيف تصل إلى تمثيلية وازنة للنساء في الحضور النضالي بهياكلنا المحلية والإقليمية والجهوية ليكون في مستوى حجم النساء في قطاع التعليم.. ووقفت الأخت ثورية على أهم النقط في دائرة المرأة منها:
  • ضرورة النهوض بأوضاع المرأة المدرسة بالقطاع.
  • التنديد بكل أشكال العنف الممارس داخل المؤسسات التعليمية.
  • الاهتمام بمشاكل المرأة المدرسة بالوسط القروي.
    وأعطت الأخت ثورية التوصيات الأساسية لدائرة المرأة الوطنية منها:
  • الحرص على توسيع انخراط النساء التعليم في صفوف النقابة.
  • الاهتمام بقضايا النساء بالوسطين الحضري والقروي.
  • زيارة المؤسسات التعليمية وخاصة في العالم القروي.
  • المساهمة في توسيع لجان المؤسسات التعليمية والعمل على إشراك المرأة فيها.
  • وضع برنامج سنوي لدوائر المرأة والمساهمة النضالية إلى جانب الحركة النسائية المغربية للدفاع عن الحرية والديمقراطية.
  • تنظيم أنشطة تحسيسية حول التشريعات القانونية الجديدة لفائدة النساء والحرص على مشاركة نساء التعليم في مجالس التدبير وتفعيل مقاربة النوع في القطاع.
  • تنظيم زيارات تضامنية والمشاركة في الوقفات الاحتجاجية والعمل على مناهضة العنف المبني على النوع والتضامن مع المدرسات بتحرير بيانات تضامنية وتنديدية.
    وختمت الأخت ثورية العرض بضرورة وضع برنامج سنوي لدوائر المرأة للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)..

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: