آخر المستجدات

مسيرة الأقطاب للأساتذة المتدربين بتازة ودعم قوي من النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)

جلال محيمدات

من تازة: ” قالوا مع الريع القطيعة وفلوسنا في بانما وديعةجلال محيمدات1

شهدت مدينة تازة عشية يوم الأربعاء 06 أبريل 2016، مسيرة حاشدة للأساتذة المتدربين، بمشاركة عدة مراكز وفروع لمهن التربية والتكوين من المدن التالية : تازة – فاس – مكناس – وجدة – الحسيمة – الناظور – خنيفرة – الرشيدية – بولمان – صفرو، تحت شعار : ” نضال وطني مستمر حتى إلغاء المرسومين الوزاريين ( المرسوم رقم 2-15-588 القاضي بفصل التوظيف عن التكوين و المرسوم رقم 2-15-589 القاضي بتقليص المنحة إلى أكثر من النصف) جميعا من أجل الدفاع عن الحق في الوظيفة العمومية”، كما عرفت المسيرة حضورا وازنا للإطارات النقابية والسياسية والجمعوية والحقوقية وعلى رأسها النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بالإضافة إلى مشاركة مختلف فئات المجتمع المدني .

وقد انطلقت المسيرة من ساحة 20 غشت على الساعة 16.00 حيث جابت أهم الشوارع الحساسة للمدينة دون أي تدخل أو تطويق أمني لما يناهز أربع ساعات. وردد المحتجون شعارات تنادي بإلغاء المرسومين الوزاريين وتستنكر لامبالاة وتعنت الحكومة كما رفعت شعارت تندد بالقمع والمضايقات والمتابعات القضائية التي تطال الأساتذة المتدربين بمجموعة من المراكز. واختتمت المسيرة بكلمة للمنسق ودعوة الأساتذة للالتحاق بالمعتصم الليلي بساحة 20 غشت، قبالة مقر الجماعة الحضرية، وجدير بالذكر بأن مسيرة الأقطاب المرفوقة باعتصام 48 ساعة ومبيت ليلي للأساتذة المتدربين بتازة، عرفت نظيراتها كذلك بكل من القنيطرة ومراكش، وتعد هذه المسيرات استعدادا قبليا للاعتصام المفتوح المرتقب تنفيذه بالرباط أمام قبة البرلمان ابتداء من يوم الخميس 14 أبريل 2016 إلى غاية تحقيق كافة المطالب العادلة والمشروعة لأساتذة الغذ والذي جاء ردا على تصريحات السيد الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية بأن الملف قد تم حله في إشارة إلى المقترح الذي تقدم به والي الرباط الرامي إلى توظيف الأساتذة المتدربين عبر دفعتين، وهو المقترح الذي رفضته التنسيقية الوطنية جملة وتفصيلا معتبرة تصريحات السيد الوزير مغالطة للرأي العام بغية حجب التعاطف والتضامن الشعبي الذي تحظى به قضية الأساتذة المتدربين، خاصة بعد وصولها لمرحلة مهمة من النضج والتحدي والإصرار. وقد سبق هذه المسيرات برنامج نضالي بطولي عرف أشكالا ونضالات حقيقية ناهز خمسة أشهر، كما سبقتها أيضا وقفة احتجاجية يوم الاثنين 04 أبريل 2016 على الساعة السادسة مساء بساحة الاستقلال بتازة.

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: