آخر المستجدات

ضحايا النظامين 1985 و2003 وفوجي 93 و94 يحتجون أمام مديرية الموارد البشرية

محمد لغرامي

ضحايا النظامين 1985 و2003 المقصيين من الحوار الاجتماعي وأساتذة التعليم الابتدائي فوجي 1993 و1994 يحتجون أمام مديرية الموارد البشرية
احتج الاثنين 21 أكتوبر أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط ضحايا النظامين 1985 و2003″ المقصيين من الحوار الاجتماعي وأساتذة التعليم الابتدائي فوجي 1993 و1994 وأساتذة الإعدادي الذين سبق أن كانوا معلمين بداية توظيفهم بقطاع التعليم، المحتجون نددوا بما طالهم من حيف وإقصاء بسبب المرسوم 2.19.504 الذي أقصى فئة كبيرة دون أدنى اعتبار في حين تمت تسوية الفئة الأولى من الضحايا ما بين 2012 و2015
كما نشير أن عددا كبيرا أيضا تم إقصاؤهم من التسوية المالية والإدارية بسبب عدم توفرهم على الشروط النظامية رغم إضافة السنوات الاعتبارية التي تضمنها المرسوم المعدل الأخير والذي كان غير منصف وعادل ..
نشير أيضا أن اللجنة الوطنية لضحايا النظامين كانت ترفع شعار ومطالب التسوية الشمولية لجميع الضحايا مطالبة بجبر الضرر للجميع، وكان أملنا أن تتم التسوية في إطار الشمولية ولكن حصل العكس حينما تم إقصاء جميع من تقاعدوا قبل 2012… الوقفة كانت مؤازرة ومِؤطرة من طرف التنسيق النقابي الخماسي …
إن جميع المعلمين الذين وظفوا بالسلمين 7 و8 معنيون بالتسوية المادية والإدارية ويعتبرون ضحايا، لذلك فإن من الواجب إنصاف الجميع في إطار الشمولية التي كنا ندافع عنها كلجنة وطنية لضحايا النظامين من أجل جبر الضرر ودون قيد وشرط… وعلى الحكومة والوزارة الوصية على قطاع التربية الوطني الالتفات لمطلب الضحايا المقصيين من أجل إنصافهم بالإسراع بتلبية مطالبهم العادلة والمشروعة وما ضاع حق من وراءه طالب…

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: