آخر المستجدات

النقابة الوطنية للتعليم(ف دش) بجهة الدار البيضاء سطات تشارك في اليوم اليوم الإعلامي حول إنجازات برنامج التربية الثاني…

سعيد مفتاحي

ساهمت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية بجهة الدار البيضاء سطات ممثلة بالأخت ثورية مبروك والأخ سعيد مفتاحي عضوي المكتب الوطني في اللقاء الإعلامي حول إنجازات برنامج التربية الثاني الذي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي وذلك يوم الخميس 10 أكتوبر 2019 بقاعةالاجتماعات بالأكاديمية.
برنامج التربية الثاني يوفر خبرة تقنية في المحاور التالية:
☆ التكوين الأساسي والمستمر للأساتذة .
☆ التخطيط المدرسي متعدد السنوات.
☆ تعزيز قدرات مدبري المنظومة التربوية.
☆ تطوير الموارد وتحسين النموذج البيداغوجي.
☆ تعزيز الأنظمة المعلوماتية والتواصل .
ويستهدف هذا البرنامج في مرحلته الأولى ثلاث أكاديميات نموذجية:
1- أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات.
2- أكاديمية جهة مراكش آسفي.
3- أكاديمية جهة الشرق.
أماالمديريات الإقليمية المعنية بهذا البرنامج:
٠ الجديدة
٠ سطات
٠ الحي الحسني
٠ عين الشق
كما يرصد برنامج التربية الثاني غلافا ماليا قيمته 960 مليون درهم كمساعدة لميزانية الدولة المغربية وغلافا بقيمة 51.7 مليون درهم من أجل عمليات الدعم التقني لفائدة الفاعلين في النظام التعليمي المغربي.
ويمكن إجمال أهداف برنامج التربية الثاني في النقط الآتية:
* دعم عرض للتعليم الإلزامي ميسر الولوج للجميع.
* تعزيز مبادئ المساواة بين الجنسين والإنصاف والتضامن المدرسي والاجتماعي في الولوج إلى التعليم ومواصلة التمدرس.
* توفير ولوج ميسر للتلاميذ إلى التكوين المهني والجامعة وسوق الشغل.
وعلى مستوى النتائج المنتظرة فإن المواكبة التقنية لبرنامج التربية الثاني تهدف إلى تقوية:
1- قدرات وكفاءات الفاعلين المعنيين بتنفيذ وتتبع السياسات الوطنية في مجال التعليم.
2- حكامة السياسة القطاعية للتعليم.
3- جودة وتنوع المسارات الدراسية النظامية وغير النظامية بما في ذلك الموجهة للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.
4- إبراز الشراكة التي تجمع بين المغرب والاتحاد الأوروبي في مجال التربية.
5- تخطيط وتنسيق وتتبع العمليات الخاصة ببرنامج التربية الثاني.
وفي ختام هذا اللقاء التواصلي تم التأكيد على خلاصة أساسية مفادها: أن التربية والتكوين قضية جوهرية ذات أولوية ومصيرية في بناء المغرب الحديث، مغرب الحرية والمساواة والكرامة وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية، باعتبار أنها تهتم ببناء المواطن المغربي الذي يشكل العمود الفقري في المسار التنموي للبلاد.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: