آخر المستجدات

في اجتماع المجلس الوطني للفيدرالية الديموقراطية للشغل: معا لإنجاح المؤتمر الوطني الخامس للفيدرالية الديموقراطية للشغل…

إدريس سالك.

انعقد اجتماع المجلس الوطني للفيدرالية الديموقراطية للشغل يوم الأحد 29 شتنبر 2019 بالمقر الوطني بالدار البيضاء في دورة عادية…
بعد قراءة الفاتحة ترحما على وفاة مجموعة من المناضلين منهم المختار العاقل، حسن الحوس وعبد الرحمان العزوزي، تلا الأخ الصادق الرغيوي مسير الاجتماع جدول أعمال الدورة وتمت المصادقة عليه بالإجماع…
بعدها تلا الأخ عبد الحميد الفاتحي الكاتب العام للفيدرالية الديموقراطية للشغل عرض المكتب المركزي… وقف فيه على السياقات الدولية والعربية والوطنية والتي تتسم بالتحولات الكبرى في الاستراتيجيات والتحالفات، وفي القيم والممارسات وهيمنة القوى العظمى على القرار الدولي في إطار تكريس التوجهات الاقتصادية والمالية والتجارية المقررة لليبرالية المتوحشة، سواء بالتحكم في الثروات الطبيعية من قبل الأقطاب الدولية الكبرى أو من خلال الوصفات التي تقدمها المؤسسات المالية الدولية لدول الشعوب المستضعفة.
وأضاف الأخ الكاتب العام بأن المؤشرات الاجتماعية وخاصة المرافق الأساسية من تعليم وصحة وتشغيل، وهشاشة وفوارق اجتماعية…
إن الفيدرالية الديمقراطية للشغل ترفض السياسة التقشفية للحكومة كما ترفض مشروع القانون التنظيمي للإضراب والذي نعتبره حضرا فعليا وعمليا للحق في الإضراب ومنافيا للمضمون الديموقراطي والحقوقي للدستور. كما استعرض التدهور المتزايد للأوضاع الاجتماعية للمأجورين، والشرائح الواسعة من المواطنين، في ظل تراجع مؤشرات النمو، وتقلص فرص الشغل، واستشراء البطالة والوضع الكارثي للقطاع الصحي والدخول المدرسي المرتبك، والمشاريع الحكومية المعادية لحقوق الشغيلة المغربية… وعرج العرض على التحضير للمؤتمر الوطني الخامس والذي قرر المجلس الوطني تاريخ انعقاده في 22، 23 و24 نونبر2019 بمراكش ووقف على التحضير لمختلف اللجن المنبثقة عن اللجنة التحضيرية منها إنهاء الأشغال بلجنة المقرر التنظيمي والأنظمة ولجنة التوجهات العامة. وأعطى مختلف الإجراءات من عدد المؤتمرين وتوزيعها على القطاعات واعتماد بطائق الانخراط ونتائج الانتخابات المهنية القطاعية ومناقشة المشاريع…
وختم بمختلف أنشطة المكتب المركزي من اجتماعات وتنظيم مجالس فيدرالية جهوية بعواصم الجهات أيام 21، 22 و23 شتنبر 2019 وتنظيم ندوة مركزية بالرباط..
وفي التقرير المالي الذي قدمه الأخ عبد الرحيم لعبايد الأمين المركزي ووقف فيه على أنواع المداخيل والمصاريف والمتكون من عدة أبواب ومختلف الإكراهات…
تدخل بعدها عدد كبير من أعضاء المجلس الوطني واستفسروا حول الأوضاع الكارثية التي تعيشها الشغيلة المغربية وعلى مختلف قرارات الحكومة اللاشعبية واللاديموقراطية وعلى مختلف المعارك النضالية وعلى إجراءات المؤتمر الوطني الخامس…
وخلص اجتماع المجلس الوطني للفيدرالية الديموقراطية للشغل بإجماع أعضائه على متابعة التحضير للمؤتمر الوطني الخامس للفيدرالية الديموقراطية للشغل من أجل إنجاح هذه المحطة الأساسية.
وفي الأخير تلا الأخ عبد العزيز كضار مقرر لجنة البيان وقف فيه على مواقف النقابة… وبعد النقاش صادق المجلس بالإجماع على بيان الدورة….

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: