آخر المستجدات

وقفة احتجاجية بالجهة الشرقية تنديدا بمخرجات تدبير الحركة الانتقالية

بدر الدين هواري

تفاجأت الشغيلة التعليمية بالجهة الشرقية بعدد المناصب التي خصصت لأطر الأكاديمية فوج 2019 والتي ناهزت 31 مؤسسة داخل عمالة وجدة أنجاد والتي كان قد عبر معظم المشاركين في الحركة الوطنية عنها في رغباتهم التي قوبلت بالرفض مما أجج الوضع المحتقن أصلا بالجهة… المناصب التي أُعلن عنها البارحة لفائدة أطر الاكاديمية هي بقوة القانون من حق من أفنى زهرة شبابه بالقرى والمداشر البعيدة والذين أغلبهم يتوفر على أقدمية تفوق 18 سنة وأكثر إذ فوجئوا أنها شاغرة وسيتم إسنادها لخريجي 2019 بصفر نقطة، في هذا الإطار أصدر المكتب الجهوي بيانا في الموضوع هذا نصه:

وجدة في 6 غشت 2019 بـــيـــــان

على إثر الاستياء الذي خلفته الحركة الوطنية الانتقالية من متضررين وعدم فهم الطريقة الغريبة التي تمت بها، وعدم احترام الشغيلة التعليمية بتجاهل تام للطعون المرفوعة إليها من مختلف الأقاليم والجهات والاستهتار بالشركاء النقابيين والوعود بإجراء حركات انتقالية نهاية الموسم الدراسي واستجابة للاحتجاجات ومختلف التعبيرات التي عبرت عنها النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل من خلال فروعها ومكاتبها الإقليمية وتنظيمها الجهوي، نقف مرة أخرى على انعدام المسؤولية وعدم الالتزام بوعودها والإعلان عن مناصب شاغرة منذ الحركة الوطنية وعدم التعاطي مع الطعون القانونية والموضوعية لنساء ورجال التعليم والتغاضي عنها بتدبير أحادي انفرادي لذلك ندين هذا التصرف التعسفي ومراجعة المذكرة الإطار للحركة الوطنية لعدم شفافيتها والرجوع إلى الحركة الوطنية والجهوية والإقليمية كما أننا متشبتون بإجراء حركة جهوية وإقليمية في أقرب الآجال لتجنب دخول مدرسي متعثر، ينضاف إلى الاحتقان الموجود أصلا في القطاع .

المكتب الجهوي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: