آخر المستجدات

في الندوة الصحفية: النقابة الوطنية للتعليم تؤكد على موقفها الثابت من التعاقد

الحسين سوناين

عقدت التنيسقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ندوة صحفية مساء أمس بالرباط، سلطت خلالها الضوء على موقفها الرافض لحضور حوار 23/05/2019 الذي دعت له وزارة التربية الوطنية. وجاء الرفض كموقف موضوعي من عدم التزام الوزارة بمخرجات حوار 10 و13 ماي حيث سجلت التنسيقية سريان المتابعات الزجرية من خلال الاقتطاعات والاستفسارات مما يفند زعم الوزراة بتنفيذها لكل ما تم الاتفاق عليه.
وإذا كان هم الوزارة هو إنقاذ الموسم الدراسي الحالي، كشفت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أن إنجاح الموسم الدراسي قرار تم اتخاذه من طرف التنسيقية مراعاة لمصلحة ابناء الشعب المغربي واسرهم، وقد تم الكشف عن رقم340.000 حصة تم إنجازها، إذ ضاعف جميع الأساتذة عملهم خصوصا فيما يتعلق بالمستويات الإشهادية. كما أكدت التنسيقية أن خيار إسقاط التعاقد مطلب لا تراجع عنه وتوعدت الجميع بمواصلة النضال بداية من الدخول المدرسي المقبل.
ولم يفت التنسيقية التنويه بالتنسيق النقابي الخماسي الذي رفض حضور حوار 23/05/2019
وخلال الندوة ألقيت كلمة التنسيق النقابي الخماسي حيث تم التأكيد على الاستمرار في النضال من أجل مطالب الشغيلة التعليمة وعلى رأسها إسقاط التعاقد.
ولتأكيد موقف النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) تدخل الأخ الحسين سوناين حيث ذكر بنداء وجدة الذي أطلقه الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم والذي تم التعبير فيه عن رفض النقابة الوطنية للتعليم للتوظيف بالعقدة في مجال التربية والتكوين. كما ذكر بموقف المجلس الوطني ل ن و ت المنعقد يوم 20 أبريل والذي حضرت جزءا من أشغاله التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد. وفيه تمت بلورة مطلب: نظام أساسي واحد يشمل جميع الشغيلة التعليمية.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: