آخر المستجدات

التنسيق النقابي الخماسي بتطوان يندد بالمنع الذي طال مسيرة الشموع ليلة 25 ماي 2019

نجاة الغناي

تنزيلا للبرنامج الوطني للتنسيق النقابي الخماسي، كان مبرمجا ليلة السبت 25 ماي 2019 تنظيم مسيرة احتجاجية بالشموع، إلا أن السلطات المحلية قامت بمنع هذه المسيرة بإنزال أمني كبير بساحة مولاي المهدي على الساعة العاشرة ليلا، حيث اجتمع بوقفة احتجاجية مناضلات ومناضلي النقابات الخمس: النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل والجامعة الحرة للتعليم .
خلال هذه الوقفة الاحتجاجية ألقى باسم التنسيق النقابي الخماسي الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفديرالية الديمقراطية للشغل الأخ سعيد السلطاني كلمة ندد من خلالها بقرار المنع الذي اتخذته السلطات المحلية في حق المسيرة الاحتجاجية، حيث أن قرار المنع جاء مخالفا للضوابط القانونية التي يكفلها الدستور المغربي، الشيء الذي يبين التراجعات الخطيرة التي تعرفها البلاد من خلال التضييق على الحريات النقابية في دفاعها السلمي عن حقوق الطبقة العاملة ومنعها من حقها الدستوري في التأطير والدفاع عن المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية.
وأكد التنسيق النقابي الخماسي في كلمته على أنه سيواصل تنفيذ البرنامج النضالي المسطر وسيستمر في التعبئة والتواصل مع الشغيلة التعليمية من أجل اتنزاع الحقوق في ظل التعاطي اللامسؤول للحكومة ووزارة التربية الوطنية مع المطالب المشروعة والملحة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها واحتجاجا على التعاطي اللامسؤول للوزارة مع كل الملفات المطلبية وتملصها من أيحوار جاد وإصلاح حقيقي لقطاع التربية والتعليم، كما أكدت الكلمة على أن التنسيق النقابي الخماسي متشبت بالوحدة النضالية والعمل المشترك والوحدوي لاستعادة كرامة الأسرة التعليمية.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: