آخر المستجدات

في اعتصام المسؤولين النقابيين للتنسيق النقابي الخماسي بإقليم خريبكة: الاحتجاج على الحكومة وعلى الوزارة الوصية حول نتائج الحوار الهزيل…

إدريس سالك..

تنفيذا لتوجهات التنسيق النقابي الخماسي الوطني وتطبيقا لقرار التنسيق النقابي الخماسي للنقابات التعليمية بإقليم خريبكة، نظمت المكاتب الإقليمية للنقابات التعليمية الخمس بإقليم خريبكة اعتصاما للمسؤولين النقابيين في مكاتب الفروع وذلك يوم الأربعاء 15ماي 2019 داخل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بخريبكة…
رغم حرارة الشمس الحارقة والأجواء الرمضانية، فإن التمثيلية كانت مشرفة وحضرت كل الفروع من خريبكة ووادي زم وأبي الجعد وبوجنيبة وحطان وبولنوار ومن العالم القروي، بحيث رفعوا شعارات مناوئة للحكومة والوزارة الوصية حول ملفات الأساتدة المفروض عليهم التعاقد والزنزانة 9 وضحايا النظامين والذين يدرسون خارج سلكهم وحاملي الشهادات والملحقون التربويون والاقتصاد والإدارة والمساعدون التقنيون والإداريون والمتصرفون والتقنيون والمحررون والتوجيه والتخطيط والممونون والإدارة التربوية بمختلف فئاتها…
كما احتجوا على الحكومة على النتائج الهزيلة للحوار الإجتماعي وعدم تنفيد ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011 مع إحداث درجة جديدة والتعويضات عن المناطق الصعبة والنائية ونددوا بتماطل الوزارة في إيجاد حلول لمطالب الشغيلة التعليمية وخاصة المتضررون والضحايا وعدم إخراج قانون أساسي منصف وعادل…
وبعد مرور ساعتين من الاحتجاج توجت الوقفة بكلمة ختامية ألقاها باسم التنسيق النقابي الخماسي الأخ إدريس سالك حيث تطرق إلى مطالب الشغيلة التعليمية وعلى المدرسة العمومية وختم تدخله بالبرنامج النضالي للتنسيق النقابي الخماسي…

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: