آخر المستجدات

على مسؤوليتي أو محاولة لفهم ما جرى…

سعيد مفتاحي

لعله من مكر التاريخ وصدفه الغريبة علما أن هذا الأخير لايعيد نفسه وإن فعل فتارة في شكل مأساة وتارة أخرى في شكل ملهاة !!! أنه كلما تصاعد المد النضالي واشتد عوده بين الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها بقيادة إطاراتها النقابية المناضلة في إطار التنسيق النقابي الخماسي الأكثر تمثيلية من جهة والحكومة والوزارة الوصية من جهة أخرى في أفق تعديل موازين القوى لصالح الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها دفاعا عن جودة ومجانية التعليم العمومي باعتباره حقا إنسانيا تتحمل الدولة مسؤولية ضمانه فضلا عن كونه قطاعا حيويا واستراتيجيا وقاطرة للتنمية والتقدم ومواجهة الإجهاز الممنهج على كرامة وحقوق ومكتسبات نساء ورجال التعليم تلجأ الحكومة لمناورة رخيصة تتمثل فى إبرام اتفاق — صفقة بخيصة لا تساوي ثمن الحبر الذي كتبت به!!! مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية.
ويمكن إجمال التبعات الكارثية والنتائج المخيبة للآمال لهذا الإتفاق-الصفقة في النقط الآتية:

  1. إعلان وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قطاع التربية الوطنية أنه تقرر تعليق الاجتماع الذي كان من المقرر عقده يوم الثلاثاء 23 أبريل2019 تنفيذا لمخرجات اتفاق 13 أبريل!!! مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ولجنة الحوار المنبثقة عن المجلس الوطني للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بحضور المجلس الوطني لحقوق الانسان والمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين بدعوى إخلال الأساتذة المضربين بالالتزام الذي أخذه ممثلوهم على عاتقهم خلال الاجتماع المنعقد يوم السبت 13 أبريل 2019 والقاضي باستئناف العمل والالتحاق بالمؤسسات التعليمية يوم الاثنين 15 أبريل 2019.
  2. مصادقة المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية(umt.cdt.ugtm.untm)على نتائج ومخرجات الحوار الإجتماعي والتي تم اختزالها في الشق المادي بزيادات هزيلة ومهينة لا توازي حتى الاقتطاعات التي تمت لصالح الصندوق المغربي للتقاعد على مدى أربع سنوات ولا تأخذ بعين الاعتبار التآكل الذي عرفته القدرة الشرائية للمأجورين والموظفين خلال ثماني سنوات عجاف عرفت خلالها أسعار المواد الاستهلاكية وعلى رأسها المحروقات ارتفاعات غير مسبوقة في دنيا الأسعار والاستهلاك فضلا عن الزيادات التي مست عددا من الضرائب والرسوم بما فيها الضريبة على المعاش!!!.
  3. عدم إدراج، ولحاجة في نفس الحكومة والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية وليس في نفس يعقوب ،في الاتفاق-الصفقة قضايا جوهرية وحاسمة من قبيل الحقوق والحريات النقابية بتفعيل ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011خاصة إحداث درجة جديدة والتعويض عن المناطق النائية والبعيدة والمصادقة على الاتفاقية الدولية 87 لمنظمة العمل الدولية المتعلقة بالحريات النقابية وحماية الحق النقابي فضلا عن إلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي ووقف الانتهاكات الجسيمة التي يعرفها قطاع التربية والتكوين في عدد من الأقاليم والجهات.
  4. الصمت المريب عن إخراج قانون النقابات الذي يعد مدخلا لتخليق العمل النقابي وإطارا قانونيا للممارسة النقابية المسؤولة والشفافة وذات المصداقية وعاملا من عوامل إعادة المصداقية للنقابات باعتبارها مؤسسات أناط بها دستور 2011 مهمة التأطير والوساطة.

كانت تلكم أهم الأسباب والحيثيات التي تحكمت في موقف الفدرالية الديمقراطية للشغل الرافض لمخرجات ونتائج اتفاق — صفقة فاتح ماي 2019 وبالتالي دعوتها الجريئة إلى مقاطعة فاتح ماي لهذه السنة واعتباره يوما للحداد والغضب العمالي وقرر ت بكل مسؤولية وطنية تنظيم مسيرة احتجاجية يوم 28 أبريل بالرباط تعبيرا عن رفضها المبدئي والمطلق للمهزلة .
ذات 20 يونيو1981 والقمع الوحشي يفتك بالمناضلين النقابيين وعموم الكادحين قتلا وضربا وسحلا وإراقة للدماء واعتقالا والرمي بخيرة شرفاء هذا الوطن الجريح في غياب السجون والمنافي قال الشاعر المغربي محمد الأشعري في إحدى روائعه “قرارهم جاهز وقرارنا نافذ لن تمر المهزلة”
وقال الرائع الآخر الشاعر العربي الفلسطيني معين ابسيسو:
ياظلام السجن خيم إننا نهوى الظلام
ليس بعد ظلام الليل سوى فجر مجد يتسامى
الفدرالية الديمقراطية للشغل قالت كلمتها وقررت أن تتحمل مسؤوليتها تجاه الوطن والشعب، فليتحمل كل واحد مسؤوليته فالتاريخ لا يرحم المتخاذلين والمتواطئين.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: