آخر المستجدات

وقفة احتجاجية أمام البرلمان لثني الحكومة عن ضرب مجانية التعليم

إبراهيم براوي

تنفيدا لقرار النقابات التعليمية الخمس والمعلن عنه يوم السبت 30 مارس 2019، نظم التنسيق النقابي الخماسي وقفة احتجاجية حاشدة بعد زوال اليوم الثلاثاء 2 أبريل الجاري، أمام مبنى مقر البرلمان للتنديد تزامنا مع تقديم مشروع القانون الإطار 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي أمام البرلمان المرفوض من طرف النقابات ومجموعة من الأحزاب السياسية والجمعيات الحقوقية…
اجتمع المتظاهرون والمتظاهرات كما تمت الدعوة إلى ذلك من طرف التنسيق النقابي الخماسي والذي يضم النقابة الوطنية للتعليم FDT، النقابة الوطنية للتعليم CDT، الجامعة الحرة للتعليم UGTM، الجامعة الوطنية للتعليم UMT والجامعة الوطنية للتعليم FNE، كما شارك في الوقفة الائتلاف المغربي للدفاع عن التعليم العمومي” و“التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” إلى جانب التنسيق النقابي، وسط حضور إعلامي مكثف.
رفع خلالها المحتجون والمحتجات شعارات مكتوبة عبارة عن لافتات ويافطات وصدحت حناجرهم بشعارات تعبر عن مجانية التعليم وتطالب بإسقاط التعاقد والإدماج في الوظيفة العمومية والاستجابة لمطالب جميع الفئات التعليمية وإصلاح المنظومة التعليمة عبر إشراك النقابات.
وتعرف الساحة التعليمية نقاشا حول مجموعة من القضايا المرتبطة بالمدرسة العمومة والمتضمنة ضمن القانون الإطار والتي تدفع في اتجاه تشجيع التعليم الخصوصي وضرب التعليم العمومي عبر المس بمجانية التعليم، حيث طالبت النقابات التعليمية الخمس وفي مقدمتها النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتعليم عمومي موحد، متسم بالمساواة بين كافة الفئات المجتمعية.
وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية بعد نجاح البرنامج النضالي الذي سطره التنسيق النقابي الخماسي لشهر مارس والذي خاضته الشغيلة التعليمية بانخراطها القوي، ومشاركتها في مختلف الأشكال الاحتجاجية الناجحة التي رافقته من وقفات ومسيرات تجسيدا للعمل الوحدوي على مستوى الجهات والأقاليم… ورفضها المطلق للتشريعات التراجعية التي تعمل على تفكيك المرفق العمومي وضرب ما تبقى من مجانية التعليم، ومطالبتها الحكومة بالإنصات للشعب المغربي ومصالحه بدل الانصياع للمؤسسات المالية الدولية وإغراق البلاد في المديونية، مما يرهن مستقبله للمجهول، مع إدانة وشجب القمع الرهيب والممنهج الذي تتعاطى معه الحكومة في مواجهة الحركات الاحتجاجية لنساء ورجال التعليم في ضرب لكل التشريعات والمواثيق الوطنية والدولية التي تكفل حق الاحتجاج والتظاهر السلمي وتصون الحريات النقابية.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: