آخر المستجدات

المكتب الجهوي يجدد تضامنه المبدئي واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها لحماية المدرسة العمومية

بـــــــــــــــــــــلاغ

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعه العادي يوم الأحد 17مارس 2019 بالمقر المركزي للنقابة بالدار البيضاء وتداول مجموعة من القضايا التعليمية والنقابية ومستجدات الساحة التعليمية في ظل الاحتقان المتزايد وارتفاع منسوب التوتر في قطاع التربية والتكوين نتيجة صم أدان الوزارة الوصية وتماطلها في انصاف الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها عدم الاستجابة لمطالبها العادلة والمشروعة كما استحضر المكتب الجهوي قضايا تنظيمية وأخرى إشعاعية على المستوى الجهوي.
وبعد التداول والنقاش، فإن المكتب الجهوي:

وطنيا:

  • يثمن عاليا النجاح الباهر للإضراب الوطني يومي 13 و14 مارس 2019 الذي دعا إليه التنسيق النقابي الخماسي الأكثر تمثيلية بالقطاع ويؤكد استعداده وانخراطه الجاد والمسؤول في إنجاح الإضراب الوطني الوحدوي أيام 26 -27 و28 مارس 2019 دفاعا عن الحريات النقابية وجودة ومجانية التعليم العمومي وكرامة وحقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية.
  • يجدد تضامنه المبدئي واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها لحماية المدرسة العمومية باعتبارها قاطرة التنمية والتقدم ومواجهة سياسة الاجهاز الممنهج على الحقوق والمكتسبات.
  • يعلن مساندته المبدئية والمطلقة للمعارك والمحطات النضالية التي يخوضها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ويطالب الحكومة والوزارة الوصية بتلبية حقهم الدستوري في الادماج في الوظيفة العمومية اسوة ومساواة بزملائهم موظفي وزارة التربية الوطنية.
  • يدين التدخل العنيف وغير المبرر باعتباره ضربا من ضروب الشطط والتعسف في استعمال السلطة في حق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وأساتذة الزنزانة 9 وكل الفئات التعليمية المتضررة والمطالبة بإنصافها وتحقيق مطالبها العادلة بطرق سلمية وحضارية في إطار حقها في ممارسة الحريات النقابية التي كرسها دستور 2011 والمواثق الدولية ذات الصلة.
  • يشجب تماطل الحكومة والوزارة الوصية في التعاطي مع قضايا الشغيلة التعليمية وعدم الاستجابة لمطالبها المشروعة رغم اللقاءات المتكررة بين النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية والوزارة الوصية حول الملفات العالقة والقضايا التدبيرية والنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

جهويا:

  • يدين بشدة وبأقصى عبارات الشجب التصرفات الرعناء لمدير الثانوية الإعدادية “النصر” بإقليم سيدي بنور ويحمله مسؤولية استغلال تلميذات وتلاميذ ومنظفات وطباخات وأعوان أمن المؤسسة في التحريض ورفع شعارات مناوئة للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) في خرق سافر وغير مسؤول لمهامه التربوية والإدارية الموكولة إليه قانونيا وهدر حق المتعلم في التحصيل والمعرفة فضلا عن تعريضه سلامته البدنية والنفسية لمختلف المخاطر.
  • يطالب إدارة الأكاديمية والمديرية الإقليمية بسيدي ينور بتحمل كامل المسؤولية لما عرفته مؤسسة “النصر” صباح يوم الجمعة 15 مارس 2019 من أحداث غير تربوية نتيجة التعنت والسلوك الأرعن لمدير المؤسسة.
  • يقرر متابعة الورش التنظيمي بتجديد مكاتب الأقاليم والفروع المنتهية ولايتها القانونية وهيكلة السكرتاريات الإقليمية لمختلف الفئات التعليمية.
  • ينظم دورة تكوينية لفائدة مسؤولات ومسؤولي الأقاليم والفروع في مجال التدبير التنظيمي والمالي للنقابة.
  • يدعو الشغيلة التعليمية بالجهة إلى الالتفاف الواعي والمسؤول حول النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والاستعداد القوي والدائم لخوض مختلف المعارك والمحطات النضالية التي أعلنها التنسيق النقابي الخماسي الأكثر تمثيلية من قبيل الإضراب الوطني الوحدوي أيام 26 -27 و28 مارس 2019 دفاعا عن جودة ومجانية المدرسة العمومية وصونا لكرامة وحقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية.

المكتب الجهوي
الدار البيضاء في: 17 مارس 2019

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: