آخر المستجدات

النقابات التعليمية الخمس بإقليم خريبكة تعتز بالتنسيق النقابي الخماسي الوطني وتثمن قراري الإضراب العام الوطني في قطاع التعليم أيام 13و 14 مارس و26، 27 و28 مارس 2019

في ظل المشاكل التي تعيشها الساحة التعليمية وطنيا جهويا وإقليميا من جراء سعي الدولة المغربية إلى خوصصة قطاع التربية والتكوين وسلعنته وتصفية كافة الخدمات العمومية وتعنت الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي في تلبية المطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية وعلى رأسها إدماج الأساتذة والاستاذات المفروض عليهم التعاقد في سلك الوظيفة العمومية وتسوية الوضعية الإدارية والمالية لضحايا النظامين الجائرين والمكلفين خارج إطارهم والمقصيين من الترقية خارج السلم وملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين والزنزانة 9..
عقدت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية بإقليم خريبكة:
النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) والجامعة الحرة للتعليم (إ ع ش م) والنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش) والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديموقراطي) اجتماعين يومي الجمعة 8 مارس ويوم الإثنين 11 مارس 2019 بمقر الفيدرالية الديموقراطية للشغل بخريبكة للوقوف على البرنامج النضالي لمختلف الفئات وخاصة الهجوم العنيف للقوات العمومية على الأساتذة المفروض عليهم التعاقد بجهة بني ملال خنيفرة يوم الثلاثاء 6 مارس 2019 عند اعتصامهم أمام مقر الأكاديمية ببني ملال والذي خلف عدة إصابات في صفوق الضحايا.
وأمام هذا الاحتقان الذي تعرفه الساحة التعليمية بالإقليم، فإن النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية بإقليم خريبكة:
1- نحيي نضالات وصمود الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وتعلن تضامنها المبدئي واللامشروط مع جميع الفئات المنضررة.
2-تندد ويشدة الهجوم العنيف من طرف القوات القمعية المخزنية على الأساتذة المفروض عليهم التعاقد وضد الاحتجاجات السلمية والحضارية لكافة الشغيلة التعليمية (الزنزانة 9.)..
3-تثمن رفض النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية للمقترحات الهزيلة للحوار القطاعي مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.
4-تطالب الحكومة والوزارة الوصية إلى الاستجابة الفورية لمطالب الشغيلة التعليمية المشروعة لوضع حد للاحتقان الذي تعرفه الساحة التعليمية.
5-تثمن البرنامج النضالي لجميع الفئات المتضررة وعلى رأسها الأساتذة المفروض عليهم التعاقد.
6-تدعو كافة أفراد الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى التضامن المعنوي والدعم المادي ورفض كل تعديل في استعمال الزمن يقضي بإسناد الأقسام الإشهادية على حساب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
7-تعتز بالتنسيق النقابي الخماسي الوطني وتثمن قراري الإضراب العام الوطني في قطاع التعليم أيام 13و 14 مارس و26 و 27 و 28 مارس 2019. وتدعو نساء ورجال التعليم بالإقليم ألى الانخراط الواسع لأنجاحه.
8- تدعو كافة الهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية إلى دعم ومساندة نضالات نساء ورجال التعليم للضغط على الدولة من أجل دفعها إلى تلبية مختلف المطالب الفئوية والعامة..

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: