آخر المستجدات

المكتب الإقليمي لمولاي يعقوب يدين التضييق على الحريات النقابية ويشجب قرار المدير الإقليمي بمديرية أوسرد، ويعلن تضامنه مع الأخ الحبيب الفقير الكاتب الإقليمي

اجتمع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمولاي يعقوب مساء يومه الجمعة 01 مارس 2019. وبعد استحضاره لسياق الوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، الذي تعيشه بلادنا في ظل سياسة حكومية فاشلة، متمثلة اساسا في ضرب القدرة الشرائية لعموم الأجراء والموظفين، وبعد تداوله في الوضع التعليمي والنقابي المستمر في ضرب المكتسبات المتمثل اساسا في الاقتطاع غير القانوني من أجور المضربات والمضربين من نساء ورجال التعليم، وبالعودة إلى المقاربات الأمنية لقمع الاحتجاجات السلمية لعموم الفئات من ضحايا السياسات التعليمية الفاشلة التي لم تزد الوضع الاجتماعي إلا تدهورا واحتقانا.
وبعد مناقشة الإعلان الانفرادي للوزارة الوصية حول نتائج الحوار القطاعي، والتي لا ترقى لتطلعات عموم الفئات التعليمية.
وبعد تقييم محطة الإضراب الوطني العام والمسيرة الوطنية الناجحة للعشرين من فبراير 2019، ومناقشة الوضع التعليمي والنقابي على مستوى الإقليم، خاصة ما يتعرض له الاساتذة المفروض عليهم التعاقد من تضييق وتهديد وشطط في استعمال السلطة المتمثل في الامتناع عن صرف أجرة شهر فبراير بدعوى امتناعهم عن توقيع العقد الملحق.
فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمولاي يعقوب:

  • يهنئ الشغيلة التعليمية على انخراطها الواسع والواعي والمسؤول في إنجاح الإضراب الوطني 20 فبراير 2019، ويدين الاعتداء الهمجي الذي تعرض له الاساتذة المفروض عليهم التعاقد في المسيرة الاحتجاجية الوطنية؛
  • يثمن رفض النقابات للمقترحات التي تقدمت بها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر لكونها لا ترقى إلى تطلعات الشغيلة التعليمية وتعكس غياب إرادة حقيقية لمعالجة ملفاتها المطلبية العامة والفئوية؛
  • يجدد مطالبته الإسراع بإخراج نظام أساسي عادل ينصف جميع الفئات العاملة في قطاع التربية والتكوين، وبإسقاط نظام التوظيف بالعقدة وإدماج ضحاياه في الوظيفة العمومية؛
  • يدين التضييق على الحريات النقابية ويشجب قرار المدير الاقليمي بمديرية اوسرد.
  • يعلن تضامنه مع الاخ الحبيب الفقير الكاتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم باقليم أوسرد .
  • يشجب استهداف نساء ورجال التعليم ببعض المؤسسات التعليمية بالاستفسارات حول استعمالات الزمن في ظل غياب رؤية واضحة لتدبير الزمن المدرسي بالإقليم، ودون مراعاة لخصوصية هذه المؤسسات.
  • يثمن التنسيق الخماسي على مستوى الإقليم.
  • يدعو الشغيلة التعليمية الى الالتفاف حول نقابتهم العتيدة النقابة الوطنية للتعليم

عن المكتب الاقليمي

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: