آخر المستجدات

تصریح صحفي لتنسیق النقابات التعلیمیة الثلاث الندوة الصحفیة لیوم الثلاثاء 12 فبرایر 2019 بالرباط

النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)

تصریح صحفي لتنسیق النقابات التعلیمیة الثلاث

الندوة الصحفیة لیوم الثلاثاء 12 فبرایر 2019 بالرباط

السیدات والسادة،

ممثلو الصحافة ووسائل الإعلام الوطنیة والدولیة؛

السیدات والسادة:

ممثلو الھیئات السیاسیة والنقابیة والحقوقیة والمدنیة؛

الحضور الكرام،

بدایة نتقدم لكم بجزیل الشكر على تلبیة دعوتنا لحضور ھذه الندوة الصحفیة،

السیدات والسادة،

الحضور الكریم،

تنعقد ھذه الندوة في سیاق یجتاز فیه المغرب مرحلة صعبة ودقیقة، من أبرز سماتھا استمرار الھجوم على الحقوق والمكتسبات التاریخیة للطبقة العاملة وعموم المأجورین، وسن المزید من القوانین التراجعیة من أبرزھا: “إصلاح” نظام التقاعد، مشروع القانون التكبیلي للإضراب، تصفیة ما تبقى من صندوق المقاصة، كنتیجة للاستمرار في الاختیارات التبعیة للرأسمال العالمي والخضوع لإملاءات مؤسساته المالیة الاستعماریة، بالتقلیص المستمر للمیزانیة المخصصة للتعلیم العمومي، وإغلاق الكثیر من المؤسسات العمومیة وتفویت عقاراتھا للقطاع الخاص، ما یؤدي إلى التمییز بین الطبقات الاجتماعیة، وإرھاق الأسر بأعباء مالیة ثقیلة، وتعمیق الفوارق الطبقیة، بتمكین أبناء المیسورین من الثروة والمعرفة والسلطة على حساب الطبقات المتوسطة والشعبیة.

وعلى مستوى قطاع التعلیم ما تزال الحكومة تتنصل من تفعیل التزاماتھا ومنھا اتفاقي 19 و 26 أبریل 2011خصوصا ما ارتبط منھا بالتعویض عن العمل بالمناطق الصعبة والنائیة وإحداث درجة جدیدة… كما تواصل ھجومھا على ما تبقى من مقومات التعلیم العمومي المدرسي والجامعي، إذ رغم تأكید مختلف الھیئات والمنظمات الدولیة والوطنیة على فشل النظام التعلیمي بالمغرب رغم كثرة الاصلاحات التي خضع لھا، وصولا للمیثاق الوطني للتربیة والتكوین (الذي دشن لتصالح قسري بین العام والخاص من خلال تبني اختیارین تعلیمیین متباینین ومتناقضین في ظل عجز جل الأسر المغربیة على توفیر الحاجیات الأساسیة واندحار اجتماعي بالنسبة للطبقة المتوسطة) وعشریة التعليم 2000 – 2010 ، فالمخطط الاستراتيجي 2009 – 2012 (تعرض لفشل ذریع وتم الاستغناء عنه بقرار فردي دون تقییم ولا محاسبة المسؤولین عن ھدر ثروات طائلة من المال العمومي، وصولا إلى الرؤیة الاستراتیجیة الحالیة التي تتكثف فیھا كل المشاریع التخریبیة والتصفویة السالفة، وتعمل على تسریع وتیرة خوصصته وتسلیعه، عبر تقنین تفویت المؤسسات التعلیمیة للمستثمرین الخواص، المحلیین والدولیین، في إطار ما یسمى “بالشراكة عام- خاص”؛ وقد اتسمت كل الاصلاحات التي عرفھا المغرب بطغیان الطابع التقنوي الموازناتي فضلا عن خلفیتھا الاقتصادیة الرامیة إلى ضرب مصداقیة التعلیم العمومي للدفع التدریجي نحو الاستقالة النھائیة للدولة من قطاع التعليم وفرض نظام تربوي مؤدى عنه، ما يعكسه مشروع القانون الإطار 17-51 الرامي إلى القطع النھائي مع أي شكل من أشكال المجانیة، على الرغم من اختبائه المؤقت وراء التصنیف الاجتماعي الذي تعكف علیه الحكومة، وقانون موظفي الأكادیمیات المرتكز على مقتضیات أقل شأنا من القوانین التي تحكم القطاع الخاص، فضلا عن توجیه 70 ألفا من المتعاقدین إلى صندوق “النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد” في أفق توحید أنظمة التقاعد وشرعنة التفقیر الممنھج للطبقة المتوسطة، بعد الإجھاز النھائي على الصندوق المغربي للتقاعد، والتحضیر للإجھاز على الحق في الترقي عن طریق التكوین والشھادات والاختیار، والالتفاف علیه باسم الإنتاجیة، ما یعد نقلا لمعاییر المقاولة بشكل لا یتناغم والطبیعة التربویة النبیلة لرسالة التعلیم. كما نسجل فشل تعدد الكتاب المدرسي، الذي تحول إلى سوق في المزاد دون تغییر حقیقي نحو مضامین نقدیة وحداثیة ودیمقراطیة وتنویریة.

إن ھذه الأوضاع التي یعیشھا القطاع بعد فشل الحوارات الاجتماعیة مع النقابات المركزیة، وتلكؤ وزارة التربیة الوطنیة في الافراج عن مخرجات الحوار القطاعي، بعد تقدیمھا التزاما یقضي بعقد اجتماع نھایة 28 دجنبر 2018 تقدم فیه الإجابات النھائیة لمختلف الملفات المطلبیة العامة والفئویة، فرضت خوض إضراب وحدوي یوم 3ینایر 2019، شھد مشاركة مكثفة واحتجاجات موحدة أعادت الأمل في توحید مواقف النقابات التعلیمیة تجاه مختلف الملفات والقضایا التعلیمیة.

السیدات والسادة اسمحوا لنا التطرق للمحاور التالیة:

I.الحریاتّ: النقابیة والحقوق الدیمقراطیة لنساء ورجال التعلیم وأھم مداخلھا:

الدستور المغربي یعترف بالنقابات وأدوارھا في التأطیر والتمثیل ویعترف لھا بأنھا طرف اجتماعي وشریك؛

المواثیق الدولیة بما فیھا وثائق منظمة العمل الدولیة التي وقع علیھا المغرب ویعترف بھا الدستور المغربي، بل ویعتبرھا تسمو على القوانین الوطنیة؛

ورغم أن حق الاضراب مكفول بنص الدستور، فإن التضییق على ھذا الحق الكوني والدستوري ھو سید الموقف، باللجوء إلى أسلوب الترھیب والاقتطاع من أجور المضربین، وإلى الإعفاءات التي تستھدف الأطر التربویة والإداریة.

الحوار: الاجتماعي: .II

یعرف الحوار الاجتماعي تدمیرا ممنھجا لمدة 8 سنوات، وإفراغه من أي محتوى دیمقراطي أو مطلبي، مما یضرب في العمق شروط الاستقرار الاجتماعي، في تجاھل تام لأوضاع الشغیلة التعلیمیة، التي تعمقت أزمتھا جراء تصفیة صندوق المقاصة، والتراجعات على مستوى التشریعات في مقدمتھا، إقرار التشغیل بالتعاقد، وفرض إصلاح أنظمة التقاعد، وفرض قانون موظفي الأكادیمیات، ومراسیم فصل التكوین عن التوظیف والتمدید، ومذكرات التقاعد النسبي، والقانون الاطار 51-17 التراجعي لضرب المجانیة وتسلیع خدمة التعلیم، والتنصل من المصادقة على – الاتفاقیة 87 الملتزم بھا بموجب اتفاق 26 أبریل، والإعفاءات … والتحضیر لفرض قوانین تراجعیة أخرى تستھدف الحق في الاضراب المكفول دستوریا، والتھیئ لتمریر قانون النقابات المتناقض مع المادة 8 من الدستور من جھة الاختصاص، بھدف تكبیل الحق في الإضراب، وتحویل النقابات من آلیات مستقلة إلى وكالات، وتجریدھا من المسؤولیات الدستوریة

الملف: المطلبي للشغیلة: .III
1.احترام الحریات والحقوق الدیمقرطیة:
على رأسھا الحق في الاضراب؛
تنفیذ ما تبقى من اتفاقي 19 و 26 أبریل 2011 : لتعویض عن المناطق النائیة، الدرجة الجدیدة، التوقیع على اتفاقیة 87 لمنظمة العمل الدولیة؛
سحب التشریعات التراجعیة بخصوص اصلاح التقاعد، والتشغیل بالعقدة، وكل المراسیم التراجعیة المتعلقة بالتوظیف، خصوصا وأن التشریع من اختصاص البرلمان؛
2. انصاف كل الفئات وجبر ضررھا وخصوصا:
الترقیة ابتداء من 2012 للأساتذة المرتبین في السلم 9 ü
شیوخ التعلیم ابتداء من 2012 ü
إلغاء قانون موظفي الأكادیمیات والقطع مع التشغیل بالعقدة؛
ترقیة كل حاملي الشھادات الماستر الاجازة…؛
تغییر إطار الدكاترة إلى أستاذ باحث ودمجھم في التعلیم العالي والمراكز الجھویة…؛ وفتح تحقیق في التوظیفات بالزبونیة والحزبویة؛
الزیادة في الأجور وتقلیص الفوارق في الأجور بین العاملین في قطاع التعلیم من جھة ومع القطاعات الأخرى من جھة أخرى، فكیف یمكن تصور الإنصاف كمبدأ مؤسس ومؤطر وفئات عریضة تشعر بالغبن؛
جبر ضرر كل الفئات المتضررة من نظام الترقي (ھناك من ترقى مرة واحدة طیلة حیاته المھنیة
انصاف كافة الفئات: الزنزانة 9، والأساتذة الذین فُرض علیھم التعاقد، وضحایا النظامین وحاملو الشھادات العلیا، والأساتذة المتدربون، والمستبرزون، والملحقون، والمكلفون خارج سلكھم، والمقصیون من خارج السلم، والمساعدون التقنیون والمساعدون الإداریون، والتقنیون، والمبرزون، وأطر التوجیھ والتخطیط، والدكاترة، والمھندسون، والمفتشون، والإدارة التربویة، والمتصرفون، والمحررون…؛
التسریع بنظام أساسي منصف وعادل ومحفز، یحافظ على المكتسبات ویتدارك الثغرات؛
استرجاع العمل بالمادة 112: 15/6 خصوصا بالنسبة للسلاليم الدنيا
السیدات والسادة،
وحیث أن وزارة التربیة الوطنیة لم تبادر إلى الاستجابة الفعلیة لمطالب نساء ورجال التعلیم تنفیذا لوعودھا وتعھداتھا السابقة، واكتفت بدل ذلك بعقد اجتماع ترتیبي مع الكاتب العام للوزارة مرفوق بمدیر الموارد البشریة، فإن نقابات التنسیق الثلاثي تفاعلت بإیجاب مع دعوة المركزیتین النقابیتین ( ك د ش) و(ف د ش ) للإضراب یوم الأربعاء 20 فبرایر 2019 ، وثمنت قرارھما النضالي الذي یحمل فضلا عن طابعھ الاحتجاجي والتضامني مع احتجاجات مختلف الفئات التعلیمیة، دلالة عمیقة من حیث توقیت المعركة الذي یتزامن مع الذكرى الثامنة لانطلاق حركة 20 فبرایر: انتفاضة الشعب المغربي ضد الفساد والاستبداد، مطالبا بالحریة والكرامة والعدالة الاجتماعیة والمساواة الفعلیة. ھذه الحركة الاحتجاجیة الوطنیة التي أثمرت اتفاقي 19 و 26 أبریل 2011 الذي لا تزال بعض مقتضیاتھما معلقة.
إننا في التنسیق النقابي نعلن عن دعمنا الكامل لكل المبادرات الوحدویة النضالیة والاحتجاجات المشروعة، التي تجسدھا مختلف الفئات التعلیمیة: الزنزانة 9، والأساتذة الذین فُرض علیھم التعاقد، وضحایا النظامین وحاملو الشھادات العلیا، والأساتذة المتدربون، والمستبرزون، والملحقون، والمكلفون خارج سلكھم، والمقصیون من خارج السلم، والمساعدون التقنیون والمساعدون الإداریون، والتقنیون، والمبرزون، وأطر التوجیه والتخطیط، والدكاترة، والمھندسون، والمفتشون، والإدارة التربویة، والمتصرفون، والمحررون وكافة الفئات…، ونطالب بالاستجابة الفوریة لمطالبھم؛
تأسیسا على ذلك، وأمام ھذه المخططات الخطیرة، وانحباس الوضع في القطاع، وغیاب إرادة سیاسیة حقیقیة للاستجابة لمطالب الحركة النقابیة بمباشرة حوار قطاعي منتج، فإننا في التنسیق النقابي التعلیمي الثلاثي: النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) دعونا، الشغیلة التعلیمیة إلى خوض الإضراب الوطني لیوم الأربعاء 20 فبرایر وإلى المشاركة في مسیرة الأربعاء 20فبرایر 2019 الممركزة بالرباط، في إطار برنامج نضالي تصعیدي، ینطلق من محطة الإضراب العام لیوم 20 فبرایر2019 ، على أن یعلن عن باقي محطات ھذا البرنامج في بیانات لاحقة.
اننا نعقد الیوم ھذه الندوة الصحفیة لاطلاعكم ومن خلالكم الرأي العام على واقع المنظومة التعلیمیة ببلادنا، وعلى برنامجنا لنضالي المرحلي، ونعول على تعاونكم لإیصال الرسالة خدمة للمرسة العمومیة المغربیة.
ختاما نجدد لكم شكرنا على تلبیة الدعوة وإلى لقاء قریب.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: