آخر المستجدات

لسنا بديلا نقابيا، بل جزءا من جبهة النضال الوطني ..

عبد الصمد الزهيدي

عقدت التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي، مجلسها الوطني لممثلي الجهات، يوم الاثنين 21 يناير 2019 بمقر النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بالرباط. وقد تداول الحضور في مجموعة من القضايا المرتبطة بملف الفئة وقضايا تنظيمية، وأخرى ترتبط بآفاق العمل الوحدوي.

قبل انطلاق المجلس تفضل الأخ الرابولي عبد النبي، بكلمة للنقابة الوطنية للتعليم فدش، عرض من خلالها مستجدات الساحة التعليمية وموقف النقابة الوطنية من مجموعة من الملفات وعلى رأسها ملف الأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي. انطلقت أشغال المجلس بالكلمة الافتتاحية للمنسق الوطني الذي حاول من خلالها الوقوف على كرونولوجيا المحطات النضالية التي خاضتها التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي بصفة فردية أو في إطار الوحدة النضالية الوطنية.
كلمة الأخ عبد الصمد الزاهيدي نائب المنسق وممثل الفئة في اتحاد التنسيقيات ،ارتبطت بوضع تصور أشكال الانخراط الممكنة وآلياته ،عطفا على مستجدات الساحة النضالية الوحدوية الوطنية وما يمكن أن تفرزه من تطورات ومستجدات. وبعد نقاش جاد ومسؤول للقضايا والنقط الجدولية، خلص المجلس لمجموعة من القرارات تمت صياغتها بالبيان الختامي وهي كالتالي :

  • ضرورة استمرار العمل النضالي الميداني في غياب إرادة حقيقية لحل الملفات العالقة.
  • يطالب وزارة التربية الوطنية بالإفراج الفوري عن نتائج الحوار القطاعي دون تماطل أو تسويف.
  • يحمل الدولة والحكومة المغربية تبعات التقاعس في حل المشاكل الاجتماعية لأسرة التعليم وعموم الشغيلة.
  • يندد بشدة الهجمة الشرسة لوزير التربية الوطنية ضد النقابات التعليمية لدعمها للفئات المتضررة.
  • يؤكد بقناعة مبدئية أن التنسيقية ليست بديلا عن النقابات، بل هي جزء من جبهة النضال الوحدوي الوطني.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: