آخر المستجدات

السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية تساند كافة فئات الأسرة التعليمية في نضالهم العادل من أجل نظام أساسي منصف وعادل

بيان السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية

رغم النجاح الباهر الذي سجلته المسيرة الوطنية لهيئة الادارة التربوية المنظمة يوم 23 دجنبر 2018 وما لاقته من مساندة وتضامن من طرف كل الأطياف النقابية والجمعوية. ورغم مشاركتها الفعالة في الإضراب الوحدوي التاريخي ليوم 03 يناير 2019. فإن المسؤولين على المنظومة التربوية لا يزدادون إلا تعنتا وعنجهية؛ مقدمين على إجراءات زجرية من قبيل الاستفسارات والاقتطاعات وقطع الهواتف؛ والتهديدات والوعد والوعيد؛ والتلويح بالاعفاءات الانتقامية…عوض فتح باب الحوار الصريح والمسؤول مع المعنيين قصد إيجاد الحلول الناجعة للملف المطلبي لهيئة الإدارة التربوية، مما قد يزيد الوضع تأزما واحتقانا..
وأمام هذه الوضعية الشادة التي تتزامن مع الورش الإصلاحي للمنظومة التربوية بالمغرب، والتي أقر الجميع من أبسط مواطن إلى أعلى سلطة بالبلاد بفشلها وتدني منتوجها… فإن السكريتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية بالنقابة الوطنية للتعليم العضو بالفيدرالية الديموقراطة للشغل؛ وبعد إطلاعها على بيان التنسيق الثلاثي لهيئة الإدارة التربوية بالمغرب الذي أصدرته يوم 06 يناير 2019؛ فإنه يسجل تضامنه اللا مشروط ومساندته المطلقة لما تضمنه هذا البيان من صيغ نضالية تصعيدية في شطرها الثالث؛ ويدعو كافة الإداريات والإداريين بالمؤسسات التعليمية العمومية بالمغرب إلى الانخراط المكثف في هذا الشطر من الاحتجاج دفاعا عن كرامة الإداريا والإداريين وصونا لحقوقهم ومكتسباتهم.
كما يساند كافة فئات الأسرة التعليمية (ضحايا النظامين؛ سجناء الزنزانة 9؛ المفتشون؛ الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد….) في نضالهم العادل من أجل نظام أساسي منصف وعادل.
كما تدعو السكرتارية الوزارة الوصية إلى الاستئناف الفوري للحوار القطاعي بحسن نية ورغبة في حل جميع النقط العالقة من أجل تعبيد الطريق لإنجاح الإصلاح الذي يصبو إليه الجميع خدمة للمصلحة العليا للوطن أولا وأخيرا…
كما يهيب بجميع الفدراليات والفدراليين إلى الالتفاف حول نقابتهم العتيدة النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش).
الدار البيضاء في : 13 يناير 2019

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: