آخر المستجدات

الاتحاد المحلي الفيدرالي ينظم لقاء تعبويا ضد السياسات الحكومية الفاشلة بسيدي بنور

أحمد مسيلي

في اطار التعبئة للمسيرة الوطنية التي دعت إليها مركزيتنا النقابية العتيدة الفيدرالية الديمقراطية للشغل ليوم الأربعاء 30 يناير 2019 بالرباط احتضن مقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي بنور لقاء تعبويا صباح يوم الجمعة 11 يناير 2019 حضرته جميع القطاعات المكونة للاتحاد المحلي الفيدرالي الذين غاصت بهم قاعة الاجتماعات وهم يرددون شعار الفيدرالية الديمقراطية للشغل الذي كسرت به حناجرهم هدوء فضاء الاجتماع .
اللقاء التعبوي الذي أطره الأخ أحمد مسيلي عضو المجلس الوطني الفيدرالي شكل مناسبة تاريخية كونه يصادف اليوم الوطني لتقديم وثيقة الاستقلال الأمر الذي استحضره الجميع بتلاوة الفاتحة ترحما على شهداءنا الأبرار وسنح بتناول الأدوار البطولية التي قام بها مناضلات ومناضلين وطنيين من أجل استقلال البلاد وما قدموه من تضحيات جسام في سبيل ذلك …
عضو المجلس الفدرالي أبرز من خلال عرضه ما تعيشه العديد من القطاعات من ترد وتراجع عن المكتسبات وضرب للحريات النقابية وما تعيشه الوظيفة العمومية اليوم من أوضاع تدعو إلى القلق خصوصا ما يعرف ب “التعاقد” الذي فرضته الحكومة في سياستها الجديدة الأمر الذي أدى وسيؤدي إلى المزيد من الاحتجاجات لمواجهة هذا المخطط الكارثي والذي يكرس التشتت والتفرقة بين مكونات القطاع الواحد، وما نراه اليوم في قطاع التعليم يدعونا إلى القلق وكذا التعبير عن موقفنا الرافض لما يسمى ب “التعاقد” وهو دليل على تملص الحكومة من مسؤوليات في إصلاح القطاع الذي يعد من أهم القضايا بعد وحدتنا الترابية، الإصلاح الذي لن ينجح دون إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في الوظيفة العمومية … كما أشار إلى الغلاء الذي أصبحت تعرفه بعض المواد الاستهلاكية والزيادات الصاروخية في المواد الأساسية وكذا المحروقات الأمر الذي يشكل ضربة موجعة للقدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين، مذكرا بالظروف اللاإنسانية التي تعيشها بعض الأسر بدوار القرية ودوار العبدي بالمجال الحضري بسيدي بنور وباقي الدواوير والقرى التي لازال يعاني سكانها العزلة والتهميش .
الأوضاع الصحية والسلامة الأمنية للأشخاص في ممتلكاتهم وصحتهم، أوضاع الفلاح ومعاناته مع لوبي الفساد بالإقليم الذي يتلاعب بمصيره المعيشي دون تدخل لحمايته من ذلك وحرمانه من أبسط الحقوق، أوضاع سائقي الشاحنات والطاكسيات، أوضاع المستشفيات والنقص الحاد في الموارد البشرية والتجهيزات والأدوية، مشاكل قطاع التعليم، وضعية الطرقات وما تعيشه بعض الدواوير من حرمانها من الكهرباء، أوضاع الموظفين والمستخدمين المزرية والتي تزداد تأزما في ضل فشل الحوار الاجتماعي مما يؤكد غياب الإرادة السياسية للحكومة في التعامل الجدي مع مطالب الشغيلة المغربية، استفحال البطالة وضرب الحريات النقابية …
تدخلات مناضلي الفيدرالية الديمقراطية انصبت حول ما تعيشه مختلف شرائح المغرب من تدمر نتيجة السياسات الحكومية التي تضرب في العمق القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين ومجانية التعليم ومحاربة العمل النقابي وغيرها من الإجراءات التي أضرت كثيرا العديد من القطاعات كالتعليم والصحة والجماعات المحلية والبريد والعدل والفلاحة والتجهيز و…. الأمر الذي جعل مناضلي الفيدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي بنور يتخذون قرارات نضالية إقليمية لمواجهة الفساد والسياسات الحكومية الفاشلة من بينها قرار تنظيم مسيرة احتجاجية سيعلن عن تاريخها ضمن البيان الذي سيصدر عن اللجنة في الاتحاد المحلي الفيدرالي بسيدي بنور .

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: