آخر المستجدات

مسيرة حاشدة للنقابات والتنسيقيات الوطنية بالرباط تنضاف إلى الإضراب الوطني الوحدوي الكاسح بالقطاع

عبد الصمد الزهيدي

هنا الرباط… النضال الوطني يستنشق هواء الوحدة
ستبقى 3 يناير 2019، يوما خالدا في ذاكرة النضال الوطني بقطاع التربية والتعليم. اليوم الذي استطاعت من خلاله كل المكونات النضالية بلوغ منعطف الوحدة الوطنية. فبعد الإعلان عن إضراب وطني من طرف التنسيقيات الميدانية والنقابات الأكثر تمثيلية عن الإضراب الوحدوي كخطوة لكسر الجمود في مسلسلات الحوار القطاعي، الذي طاله التسويف والمماطلة وعدم الجدية في إيجاد الحلول المناسبة للملفات المتراكمة، نظمت الهيئات المذكورة مسيرة وحدوية انطلاقا من مديرية الموارد البشرية، ابتداءا من الساعة الحادية عشرة صباحا في اتجاه وزارة الوظيفة العمومية وتحديت القطاعات. لتختتم بوقفة احتجاجية على كل الوزارات الحكومية التي تحاول إفشال الحوار الوطني بأشكال مختلفة من الدرائع الواهية. عرفت المسيرة التي تخللتها أشكال تعبيرية ترصد بجلاء الوضع الاجتماعي المزري لنساء ورجال التعليم بالمغرب؛ عبر شعارات مناهضة للسياسة الحكومية المكرسة لضرب المدرسة العمومية وفي صلبها شغيلة القطاع.
نجاح مسيرة الرباط والاضراب الوطني الوحدوي، رفع إرادة كل المكونات النضالية بقطاع التعليم، وزاد من إصرارها لمزيد من الوحدة ورص الصفوف لخوض أشكال نضالية أكثر تصعيدا إلى حين التحقيق الحقيقي لكل المطالب الاجتماعية للشغيلة التعليمية.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: