آخر المستجدات

مطالبة المكتب المحلي (ف د ش) لموظفي اكاديمية الرباط بالتدخل لمعالجة مشكل العاملين

القنيطرة، بما في ذلك حالات التعسف على الموظفين والتسلط في توزيع وتنفيد المهام، والشطط في تدبير العمل اليومي بالأكاديمية الجهوية، سواء على مستوى التواصل أو تتبع الملفات أو على مستوى العلاقات بين جميع العاملين بالأكاديمية الجهوية، يتابع المكتب النقابي المحلي لموظفي أكاديمية الرباط باستغراب وأسف هذه التراجعات الأخيرة، التي أثرت في نفسية الموظفين وأثرت على المردودية العامة والأداء الإداري.

وإذ يستحضر المكتب المحلي جملة المعطيات السالفة، يستحضر السلوكاتاللاتربوية والمعاملات التسلطية التي تمارسها سيدة مكلفة حديثا بتدبير مصلحة بقسم الشؤون الإدارية والمالية، والمستوى اللامسؤول الذي وضعت فيه تدبير الأكاديمية الجهوية داخليا، خاصة مع حادثة فبركة إغماء وتوثر إداري، يوم

على إثر التطورات الأخيرةوخاصة التجاوزات الخطيرة التي عرفها العمل الإداري اليومي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا30 مارس 2016، بسبب رفضها التعاون مع موظف بالأكاديمية الجهوية، تهمته الوحيدة هو رفع طلب فتح قاعة الإجتماعات الكبرى لاجتماع السادة المفتشين،  وابتزازها وتهديدها وإعلانها عن قدرتها الخارقة من أجل تركيع الموظف المعني وتركيع جميع العاملين بالأكاديمية، دون استثناء، ودون حسيب ولا رقيب، وعلى قدرتها الخارقة من أجل الرفض وعدم التعاون.

أمام هذه التطورات الخطيرة، غير المسبوقة في حياة الأكاديمية الجهوية، والمنحدر الذي أضحى بعض المدبرين الجدد زج الأكاديمية الجهوية فيه، مع توالي التسلط والإستبدادوالتحكم والطرد والإبعاد والرفض والتهديد والوعيد، ينبه   المكتب النقابي المحلي لموظفي أكاديمية الرباط إلى جملة هذه الأحداث والتطورات التي تهم العمل اليومي بالأكاديمية وتدعو جميع المسؤولين والحكماء إلى وقف هذا النزيف، ووقف مسلسل المهازل التي أضحى الجميع يتندر من تفاصيلها، ويدعو المسؤول الأول إلى اتخاد التدابير المناسبة من أجل إعادة جو الإستقرار وجو الإنضباط وجو المصداقية في العمل. وفي غياب هذه الشروط يحذر المكتب النقابي من منزلقات خطيرة ستصيب التدبير الجهوي بالأكاديمية في زمن التدابير ذات الأولوية وزمن مشاريع الإصلاح المنبثقةعن الرؤية الإستراتيجية.

وبهذه المناسبة، يعبر المكتب النقابي المحلي لموظفي أكاديمية الرباط عن استياء الموظفين العميق، وعن توجسنا الكبير لما آلت إليه أوضاع العمل وكرامة الموظفين بالأكاديمية الجهوية بالرباط. ونهيب باستدراك الأمر، عبر التدخل العاجل لإدارة الأكاديمية لتصحيح الأوضاع، ونخبر الجميع أن المكتب النقابي بأكاديمية الرباط عازم على مواصلة مشوار الدفاع عن الحقوق محليا ووطنيا، وملتزم بسلك سبل الحكمة والتبصر، حتى تحقيق عدالة المطالب وكرامة الموظف بأكاديمية الرباط

عاشت النقابة الوطنية للتعليم ديمقراطية حداثية تقدمية.

المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)

المرجو عند كتابة التعليق أو الرد عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص و احترام الرأي الآخر، والابتعاد عن السب و الشتائم.

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

%d مدونون معجبون بهذه: