آخر المستجدات

بيان المكتب الوطني حول إضراب 03 يناير 2019

بيــــــــــــــــان

في سياق تطلع كل مكونات الشعب المغربي إلى إصلاح جذري للتعليم ببلادنا، وفي ظل فرض قانون مالي لسنة 2019 لا يستجيب لطموحات الشغيلة المغربية، ولا يلامس الحد الأدنى للمطالب الاجتماعية ولا يفتح أدنى بصيص أمل بالنسبة للمطالب المشروعة لمختلف الفئات المتضررة في قطاع التعليم.
وفي ظل الحراك الاجتماعي المتأجج وطنيا وإقليميا ودوليا، المجسد في الساحة التعليمية من خلال الاحتجاجات القوية لمختلف الفئات نتيجة الإحساس بالغبن والظلم الذي يطالها بعد ما نفذ صبرها وضحت بالغالي والنفيس من أجل إصلاح المنظومة التعليمية ومن أجل الوطن.
وأمام التزامنا بفضيلة الحوار في جل مراحله لأجل التوصل إلى حلول عادلة لمختلف مطالب الفئات المتضررة وخاصة:

  • ضحايا النظامين
  • أساتذة الزنزانة 9
  • الأساتذة الذي يعملون في غير إطارهم الأصلي
  • المساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون
  • الإدارة التربوية (المسلك والإسناد، والإطر الإدارية)
  • ملحقو الاقتصاد والإدارة والملحقون التربويون
  • ملف الدكاترة
  • أطر التوجيه والتخطيط
  • ملف حاملي الشهادات العليا
  • ملف المبرزين
  • ملف الممونين ومسيري المصالح المادية والمالية
  • ملف المتصرفين والأطباء والمهندسين والمحررين والتقنيين
  • ملف الأساتذة المرسبين.
  • التأكيد على موقفنا المبدئي القاضي بضرورة إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل تمتين وحدة نساء ورجال التعليم ضمن نظام أساسي موحد لمواجهة التحديات والرهانات التي تنتظر التعليم العمومي بالمغرب.

فإن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) إذ يطالب بحل شامل لكل الفئات المتضررة نتيجة اختلالات وثغرات النظامين الأساسين السابقين فإنه يؤكد على :

  • الإسراع بتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وخاصة فتح درجة جديدة أمام كل الفئات بما فيها أساتذة الثانوي التأهيلي وإخراج التعويض عن العمل في الوسط القروي إلى حيز الوجود،
  • تطبيق مبدأ المماثلة في التحفيزات المالية لنساء ورجال التعليم على غرار باقي قطاعات الوظيفة العمومية.
  • رفع الأجور وتعزيز القدرة الشرائية لنساء ورجال التعليم بما يتناسب والارتفاع الصاروخي للأسعار.
  • الإسراع بإخراج نظام أساسي جديد يستجيب للمطالب العادلة لمختلف الفئات من أجل خلق تعبئة حقيقية لإنقاذ التعليم العمومي والتطلع نحو مستقبل أفضل، مع الحرص على مجانية التعليم العمومي وتعميمه.

وأمام انسداد الآفاق نتيجة التجاهل الحكومي وعجز الوزارة فإن المكتب الوطني يدعو إلى:

  • مساندة كل احتجاجات الفئات المتضررة وخوض إضراب إنذاري يوم الخميس 03 يناير 2019 .
  • دعوة نساء ورجال التعليم إلى المشاركة المكثفة في الوقفات الاحتجاجية للفيدرالية الديمقراطية للشغل أيام 11 – 12 – 13 يناير 2019 بكل المدن والأقاليم
  • المشاركة القوية في المسيرة الاحتجاجية الوطنية يوم الأربعاء 30 يناير 2019 بالرباط وفي المحاكمة الرمزية للحوار الاجتماعي.

عاشت النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)
المكتب الوطني
الدار البيضاء : 29 دجنبر 2018

أترك ردا أو تعليقا مساهمة منك في إثراء النقاش

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: